مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواضيع أدبية للبكلوريا الأدبي وفق المنهاج الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فيصل عمر



عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 27/09/2012
العمر : 40
الموقع : هاتف موبايل 0933022855

مُساهمةموضوع: مواضيع أدبية للبكلوريا الأدبي وفق المنهاج الجديد   الإثنين نوفمبر 12, 2012 3:35 am

الوحدة الأولى (( ظاهرة الفقر )) مواضيع مقترحة ( أدبي )

الأدب الاجتماعي صورة صادقة عن المجتمع الذي يصوره فهو مرآة تصور الواقع بآلامه وآماله بأمراضه ومآسيه وتعد قضية الفقر إحدى القضايا التي شغلت الأدباء والشعراء بوصفها ظاهرة اجتماعية تتشابه أسبابها ونتائجها ومقوماتها في كل زمان ومكان فصورها بعضهم بصورة ساخرة تحدثوا فيها عن واقع الفقراء والبؤساء ومعاناتهم وخيبة أملهم في واقعٍ كانوا ينشدون فيه بلوغ الأمل و المنى وتحقيق حياة حرّة كريمة وهذا ما تجلى في قول الجزار يسخر من واقعه :
بيتي الأرض والفضاء به ســورٌ مدارٌ وسقف بيتي السمــــــــــــــاء
لو تراني في الشمس والبرد قد أنحل جسمي لقلت إنّي هبــــــــــاء
ومنهم من تناول ظاهرة الفقر بصورة مغايرة فكانت نظرتهم إلى الواقع وما فيه من ألم وفقر نتيجة أسبابٍ يمكن إدراكها وإجاد الحلول لها فدعوا إلى التكافل الاجتماعي ومساعدة الفقراء وعطف الأغنياء عليهم ومساعدتهم وهذا كان حال الشاعر عبدالله يوركي حلاق وهو يدعو للإحسان إلى الفقراء بقوله :
أعط الفقير ولا تضنّ بعــــــونه إنّ الفقير أخوك رغم شقائـــــــــــه
كم محسنٍ أثرى وعاش منعماً في هذه الدنيا بفضل دعائمــــــــــه
ومنهم من كان في شعره إحساس عميق بالواقع ورفض مسلماته ونزعة تحريضية ضدّ المستغل فالتحم بالجماهير وعكس وعيها وآلامها وطموحاتها إيماناً منه بحتمية التغيير والتحول إلى مستقبلٍ زاهر وعالمٍ أفضل وهذا ما ظهر في قول الشاعر وصفي القرنفلي :
ومشت جموع المؤمنين ................
تطأ الدجى وتطأ السنين ............
اقرأ: هو الفتح المبين ................
اسمع هدير الكادحين ..............
الموت للمستعمرين ................
النار للمستثمرين ..................
وهكذا من خلال هذه الدراسة لواقع المجتمع العربي نلاحظ بأنّ الأدب كان معبّراً عن واقع الشعب وآلامه ومآسيه في ظل الفقر والجوع والاستغلال فصوروا ذلك بشكل ساخر ومنهم من دعا إلى الإصلاح ومنهم من دعا إلى تغيير الواقع نحو مستقبل أفضل .******************************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )
الوحدة الأولى (( الفساد الإداري وجهل الشباب )) مواضيع مقترحة

شكلت القضايا الاجتماعية من فسادٍ وجهلٍ وتخلفٍ مواضيع تصدى لها الشعراء والأدباء العرب وذلك لكون الأدباء أرهف الناس إحساساً وأكثرهم شعوراً بأقدار الحياة والطبقة المثقفة والنيرة في المجتمع فجاء شعرهم معبراً عن الواقع الاجتماعي بمثابة الرصاصة التي مزقت الستار عن واقع ٍ متخلف متفشٍ فيه الظلم والتخلف محاولين تشخيصه وتصويره وإيجاد بعض الحلول له فقد عمل الشعراء على تصوير فساد العلاقات الاجتماعية وتدني الأخلاق حيث رصدوا ذلك بعينٍ حزينة من فساد للأخلاق العامة وانتشار النفاق والرشوة في المجتمع والمحسوبيات التي أفسدت العلاقات بين الناس وأظهر الشعراء انكارهم واحتقارهم لسلوك الموظفين الفاسدين في تعاملهم بتكبر مع المراجعين وهذا ما أوضحه الفراتي بقوله :
إنّي أعيذك في أدنى دوائــــــرها من كل ذي امرة بالكبر موصـــــــــوف
ما إن يرق له قلب عليك ولـــــو رآك تشنق في حبل من الليـــــــــــــف
ولم يكتف الشعراء بتصوير ما في الواقع من مآسٍ وآلام وفساد في العلاقات الاجتماعية بل كانت نظرتهم تنطلق من بعدٍ أشمل نظرة ناقدٍ مفكرٍ في الحياة الذي يحاول تشخيص العلل والأمراض بغية وضع الحلول الناجعة لذلك فوضعوا بعض الحلول الاصلاحية من خلال مشروع نهضوي للتغيير والإصلاح وهذا ما دعا إليه الشاعر حافظ إبراهيم بقوله
أيّها المصلحون رفقاً بقـــــــومٍ قيد العجز شيخهم والغلامـــــــــــــــــــا
واغيثوا من الغلاء نفوســــــــاً قد تمنت مع الغلاء الحمامــــــــــــــــــا
وكذلك عششت في المجتمع العربي في بداية هذا العصر الوساوس والخرافات وسيطر على العقول الجهل والتخلف وغيبت عنهم الحقائق حاول بعض الشعراء ترسيخ القيم الفاضلة والمبادئ الرفيعة داعين غلى إنشاء جيل يصد الكوارث عن أمتهم وتجلى ذلك في قول الشاعر محمد مهدي الجواهري :
أنفت لهذا النشئ بيناً نريــــــده طويلاً على صد الكوارث باعـــــــــــــــا
لكل ذلك عمل الأدباء على رسم طريق التحديث والإصلاح وذلك من خلال المقارنة بين شباب الوطن العربي وشباب الغرب فقد كان الشباب العربي يسيطر عليه الجهل والخرافة وبعيد عن التقدم وركب الحضارة بينما كان الشباب في الغرب قد قطعوا شوطاً كبيراً يحلقون في فلك الحضارة والتقدم التطور والعلوم الحديثة وهذا ما تألم له الشاعر محمد مهدي الجواهري فانكر على الشباب العربي ذلك بقوله :
غزت أمم الغرب الحياة تريدها وما زودت غير الشباب متاعــــــــــــا
نقاوم بالعود البوارج تلتظـــي ونعتاض عن حد البخار شراعـــــــــا
وهكذا ومن خلال ما سبق نجد بأنّ الأدباء سلّطوا الضوء على الواقع الاجتماعي وأظهروا رفضهم للتخلف والخرافات التي تملكت عقول الناشئة وأظهروا رفضهم لهذا الواقع ودعوا إلى إنشاء جيل قادر على مجابهة مصاعب الحياة ويكون قادراً على مواكبة التطور والتقدم .
********************************************************************************************* مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )
الوحدة الأولى (( المرأة والطفولة والعادات والتقاليد المرفوضة )) مواضيع مقترحة

شكلت القضايا الاجتماعية من عاداتٍ وتقاليد مرفوضة ومعاناة الطفولة ومرأة محور اهتمام الشعراء والأدباء في العصر الحديث حيث تناولوا هذه القضايا من زوايا مختلفة محاولين إبراز جوانبها المظلمة التي تؤثر سلباً على المجتمع العربي وتجعله يتخلف عن ركب الحضارة والتقدم الأمر الذي دفع بالشعراء والأدباء للعمل على الارتقاء بواقع المرأة من الجمود والجهل والتخلف والانحطاط والنظرة الدونية إلى ضرورة انتشالها من واقعها الأليم وإعطائها ما لها من حقوق وفرض ما عليها من واجبات لتأخذ دورها إلى جانب الرجل وتكون خير سندٍ له في مواجه أعباء الحياة كافة وتساهم في التطور الارتقاء بالمجتمع وهذا ما أكده قاسم أمين بقوله :
(( إنّ حرية المرأة تستلزم في الواقع أن يعاملها الرجل باحترام وألا يضغط على إرادتها وفكرها ولماذا تداس حرية المرأة وتحترم حرية الرجل؟! هل يختلف نظر العدل بالنسبة إلى الرجل والمرأة ؟! ))
وكذلك شكلت الطفولة قضية اجتماعية شغلت اهتمام الأدباء والشعراء لأنّ طفل اليوم رجل الغد وهم يشكلون أمل الأمة ومستقبلها الواعد والبراعم التي تنعش الحياة بين جنبات المجتمع فلابدّ أن نوليهم الرعاية والاهتمام الكبير حتى لا يقعوا فريسة لأمراض المجتمع تفتك بهم وتقضي على الأمل المعقود عليهم فكانت دعوات كثيرة من أمثال الشاعر محمد مهدي الجواهري يدعو إلى إعداد جيل مثقف بعيد عن الأمراض الاجتماعية وذلك في قوله :
أنفت لهذا النشء بيناً نريــــده طويلاً على صد الكوارث باعــــــــــــــــا
يدب إلى البلوى هزيلاً كأنــــه ربيب خمولٍ نشأة ورضاعــــــــــــــــــــا
وكذلك شكلت العادات والتقاليد البالية التي عششت في عقول الأجيال هاجساً أرّق الأدباء والشعراء فدعوا إلى تحرير الأجيال من الوساوس والخرافات والتخلف وضرورة التسلح عوضاً عنها بالمادئ الفاضلة والأخلاق الرفيعة والعلم والتقدم والحلم بغدٍ أفضل وهذا ما بدا في دعوة الشاعر محمد مهدي الجواهري بقوله :
وربّ رؤوسٍ بزرةٍ عششت بها خرافات جهلٍ فاشتكين صداعــــــــــــا
وساوس لو حققتها لوجدتهــــا من المهد كانت أذؤباً وضباعـــــــــــا
وهذا من خلال ما سبق نلاحظ الدور الرائد للأديب في تناول قضايا المجتمع وتصويرها بغية الأمل بمستقبل أفضل وتجاوز هذه السلبيات حتى يشكل مجتمعاً قوياً قوامه التطور والتقدم .




******************************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )
الوحدة الأولى (( الفقر )) مواضيع مقترحة ( إبداعي )

الفقر نعمة زائلة عن الإنسان , وشقاء بالقهر ممزوجٌ بالحرمان , وعجزٌ عن المعونة للنفس والخلان وحرمان يطفئ شمعة الطفولة , وتعاسة للبائس , يسرق رغيف الجائع , وينهب كساء العاري , ويمنع نصيب المحروم ولا يطفئ ظمأ العطشان. لقد شكّل التمايز الطبقي أحد أهم الأسباب التي أدت إلى فرز المجتمع لطبقة من الأغنياء وإلى طبقة من الفقراء الذين عانوا من الفاقة والألم والجوع والحرمان وقد مهدت لهذه الظاهرة التي تفشت في أغلب المجتمعات وعلى امتداد العصور أسباب فردية ذاتية ترجع إلى الشخص وأسلوب حياته مثل الكسل والإهمال وقلة السعي والتواكل وعدم المبادرة والمعلوم إذا أراد الإنسان أن يحسن من حاله فالسماء لا تمطر ذهباً و كذلك المجتمع الذي يعيش فيه الفرد قد يضاعف من هذه الأسباب فيتحمل جزءً من المسؤولية مثل عدم توفير فرص العمل وأنظمة العمل القاسية حيث ساعات العمل طويلة والمردود المادي قليل بالإضافة إلى الحظ العاثر وعدم النجاح في العمل كل ذلك دفع بالأدباء والشعراء إلى البحث عن حلول لهذه المشكلة والظاهرة الاجتماعية من خلال حث الفرد على البدء بإصلاح نفسه بأن يسعى وراء الحصول على العمل وضرورة وضع طاقاته الذاتية في سبيل الحصول على مهنة تحقق له الحياة الحرة الكريمة والاعتماد على الذات وعدم التواكل والاعتماد على الآخرين وكذلك توجهوا إلى المجتمع الذي يتحمل جانباً من المسؤولية من خلال تحقيق فرص لتحقيق العدالة الاجتماعية وضرورة التكافل بين أفراده وتأمين فرص العمل للجميع حسب طاقاتهم وميولهم ورغباتهم وخبراتهم وتوفير الأجواء المناسبة والأجور التي تتناسب مع طاقاتهم وجهدهم كل ذلك يخفف من النتائج الكارثية للفقر ويبعد الفرد عن أمراض اجتماعية أخرى كالبطالة والتشرد وغيرها التي تؤثر سلباً على المجتمع والفرد وتضع العراقيل في عجلة اللحاق بالركب الحضاري للدول المتقدمة .






*********************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )

الوحدة الثانية ( الموضوعات الإنسانية ) موضوع أدبي
لقد تناول الأديب العربي موضوعات إنسانية متنوعة بحسب وعيه وفهمه لها انطلاقاً من المرحلة التاريخية التي عاش فيها فمنهم من نظر إليها بمنظار واقعي انبعث من النضال الحقيقي للإنسان ذاته الذي يعيش ضمن الواقع ويتجذر في تربة تاريخه ليكون نضالاً من أجل الإنسانية ومن أجل قضاياه المصيرية وكلما كان العمل الأدبي أكثر اتصالاً بالواقع كان أعمق تأثيراً وإنسانية فصور لنا الأديب معاناة الإنسان مع قوى البغي والاستعباد الذين عانوا من الجوع والحرمان والظلم والقهر حتى أصبحوا يعانون الغربة في أوطانهم ويعيشون على أرض محرومين من خيراته سلبت حقوقهم وعانوا من ظلم المعتدين وهذا ما صوره لنا معين بسيسو في قوله:
هذه هي غزة في مأتمها تدور
ما بين جوعى في الخيام وبين عطشى في القبور
وكذلك دعى الأدباء إلى ضرورة التشبث بالأرض والدفاع عن إنسانيته وإنسانية أبنائه فالأرض هي امتداد لكرامة الإنسان وامتداد لروحه يعيش فوق ثراها حراً عزيزاً وإذا سلبت منه أو احتلت يتعرض للذل والهوان ويفقد شخصيته ولذلك مثلت لهم المحافظة على الأرض بعداً إنسانياً وقومياً وذاتياً فهي تتمتع بالقداسة وتراق من أجلها الدماء رخيصة وهذا ما أكده الشاعر هاشم الرفاعي بقوله :
هم أخرجوك فعد إلى من أخرجوك
فهناك أرض كان يزرعها أبوك
قد ذقت من أثمارها الشهد المذاب
فإلام تتركها لألسنة الحراب
كما إنّ انتماء الشاعر العربي إلى الإنسان جعله يعدّ كل ما يراه من ظلم واقع على الإنسان قضيته التي يناضل من أجلها لذلك تعاطف في مواجعه وهزائمه وانكساراته وساند حركات التحرر الإنسانية التي ناهضت الاستعمار والاستغلال والقهر والحرمان ووقف مع حق شعوبها المظلومة حتى تتحرر وتأخذ حقها وتسترد كرامتها وهذا ما بدا في قول سميح القاسم الذي تعاطف مع قضايا الأفارقة وأمريكا :
انظر إلى الأفق البعيد انظر إلى الأفق البعيد
فهناك في أعماق إفريقيا الجواري والعبيد
فجرٌ يمر بكفه فوق الجباه الشاحبات
ويصب فيها النور والدم والحياة
وهكذا ومن خلال هذه الدراسة نلاحظ البعد الإنساني للقضايا التي تناولها الأدباء العرب فأصبحت قضاياهم وآلامهم جزءً من النضال الإنساني ضد الظلم والقهر والاستعمار .
*********************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )
الوحدة الثانية ( معاناة الإنسان العربي من الظلم والتمسك بالأرض ) موضوع أدبي
عانى الإنسان العربي عهوداً طويلة من الظلم والاستعباد في مجتمع تتحكم فيه قوى ظلمة لا تعرف الرحمة وتمارس أبشع أعمال القهر والحرمان بحقه فرسم الأدباء بأقلامهم معاناة المقهورين وآلام المحرومين الذين مارست عليهم قوى الاستغلال والاحتلال كل أنواع الظلم والقهر والبغي فمن إفريقية القارة السمراء عاشت عهوداً من الظلم تحت نير سياسة التمييز العنصري رسم الشاعر الفيتوري صورة تعكس الحال المأساوية التي يعيشها الإفريقي عارياً جائعاً حافياً ذليلاً خانعاً لجلاده وذلك في قوله : إن نكن متنا عراة جائعينا أو نكن عشنا حفاة يائسينـا
إن يكن سخرنا جلادنــــا وبنينا لأمانينا سجونـــــــــا
ورفعناه على أعناقنـــــا ولثمنا قدميه خاشعينـــــــــا
وإلى فلسطين التي سامها الصهاينة كلّ أنواع الإرهاب والتعذيب والقتل والمرارة راح الأدباء يعلنونها باسم الشعب ثورة على قوى الظلم الاستعمارية الصهيونية ومن يساندها مبرزين التضحيات الجمة من أحل تحرير الوطن وفي ذلك قال الشاعر توفيق زياد مخاطباً كلّ فئات الشعب :
فارفع صوتك يا شعبي الحي
يا عامل .... يا كادح ... يا إنسان ...!
ارفع قامتك المغتصبة
تتحدى أعداء الإنسان
وقد اكتسبت الأرض عند الشاعر العربي بعداً وطنياً وقومياً فقد اعتبرها جزءً من جسده وروحه وهويته ودعا إلى التضحية بكل ما هو غالٍ ونفيس من أجلها وجعل من نفسه فداءً لها وروت دماءه ترابه فهي أرض الأجداد والأبناء وهذا ما ظهر في قول الشاعر سميح القاسم :
بضلوع موتانا نثير الخصب في الأرض اليباب
بدمائنا نسقي جنيناً في التراب
وهكذا نجد بأنّ الأدباء العرب بأقلامهم استطاعوا أن يرسموا صورة لمعاناة المظلوم والمحروم ورصد الظلم الذي مارسته قوى الظلم والعدوان عليهم ودعا الإنسان العربي أن يتمسك بأرضه ويبذل من أجلها الغالي والنفيس .
*********************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )
الوحدة الثانية (( دراسة النص دراسة أدبية من خلال البنية الفكرية )) المدرس : محمد عمر
الممهدات الخارجية :
الشاعر والعصر : ولد توفيق أمين زيَّاد في مدينة الناصرة في السابع من أيار عام 1929 م شارك طيلة السنوات التي عاشها في حياة الفلسطينيين السياسية في إسرائيل، وناضل من أجل حقوق شعبه. رحل توفيق زياد نتيجة حادث طرق مروع وقع في الخامس من تموز من عام من أعماله عن الأدب الشعبي الفلسطيني نصراوي في الساحة الحمراء .الشاعر والنص : كتب قصيدته لتكون صرخة تنبه النائمين من ابناء شعبه ليعلنوها ثورة ضد المستغلين معبراً عن رفضه للذل والهوان.
الفكرة العامة : دعوة الشعب إلى النضال والثورة ضد المحتل الغاصب
الفكر الرئيسة التضحيات التي يقدمها الشعب من أجل الحياة الحرة الكريمة ( المقطع الأول )
تحريض الشعب بفئاته على الثورة ضد المحتل ( المقطع الثاني )
الفكر الفرعية توجيه الخطاب الثوري إلى العالم ( 1-2 )
استعداد الشعب لبذل التضحيات ( 3)
التصميم على مواصلة درب الحرية والنضال ( 9- 10 )
إعلان الثورة على قوى الظلم الاستعمارية والصهيونية ( 1-2 )
الدعوة إلى تحرير المعتقلين من سجون الاحتلال ( 5-6 )
الدعوة إلى طرد وجلاء الغزاة ( 7-8 )
المعاني :
1- لقد عرض الشاعر معانيه من خلال أربعة أفكار موزعة على مقطعين وقد كشفت عن فكره وفلسفته ورؤيته للحياة فهو مناضل ثائر يسلك طريق الكفاح لتحقيق الحرية لأبناء وطنه.
2- كان يدفعه موقف انفعالي وهو حب الشاعر لأرضه وأبناء وطنه فأظهر شعوره الثوري الغاضب .
3- وقد تميزت معانيه بالترابط والعمق والعلاقة كانت قائمة على السببية وهذا ما بدا في المقطع الأول فالشاعر يتألم ويجوع بسبب حبه لوطنه
4- شعره ينتمي إلى الشعر القومي والوطني وفكرته مطروقة قدمها في قالب حماسي تتجلى فيها روح الوطنية والقومية .
5- وكانت مشاعره صادقة عميقة وثائرة تميزت بالصدق الأدبي لأنه خاطب النفس والمشاعر .
6- وهذا النص يعتبر من الشعر المقاوم الذي نظمه في ظل سيطرة الاستعمار واحتلاله للأرض العربية ونضال الجماهير من أجل حريتها وقد برز في هذا المجال شعراء من أمثال ( السياب ومحمود درويش ) حيث المواقف الوطنية والقومية الداعمة لقضايا الشعب العربي في الحرية .
***********************************************************************************
دراسة التجربة الشعورية ( العاطفة )

1- عاطفة الشاعر قومية صادقة عميق وثائرة قدمها في إطار إنساني تعبّر عمّا يخلج في نفسه من مشاعر الألم والمعاناة لما يتعرض له وطنه من احتلال وما نتج عنه من قتل الأحرار وانتشار السجون والمعتقلات .
2- فيها مشاعر الألم والأسى في المقطع الأول ممزوجة بمشاعر الاعتزاز بصمود الأحرار والتحدي للمحتل والتفاؤل بالمستقبل في المقطع الثاني .
3- وقد استخدم في التعبير عن مشاعره الأدوات الآتية :
أ‌- ألفاظ وتراكيب تحمل طاقات شعورية كشفت عن مشاعره مثال ( سنجوع – تتوجع - )
( افتح باب السجن المقفل )
ب‌- توافق المعاني التي ساقها وانسجامها مع شعوره فهو مناضل ثائر يريد الحرية لشعبه ووطنه
ت‌- واستخدم الخيال المجنح في رسم صورٍ تظهر شعوره وأحاسيسه مثال ( يا أرضاً تتوجع )
4- وقد تدرج الخط الانفعالي في النص فقد بدا هادئاً وأخذ يرتفع مع دفقات الشاعر الشعورية وهو يعبر عن رفضه للمحتل واعتزازه بأرضه وتفاؤله بالحرية .
5- وقد استطاعت أن تؤثر في المتلقي بما يحمله النص من مشاعر صادقة يشعر بها الأديب تجاه وطنه وجعل المتلقي يعيش الحالة الانفعالية التي أراد الأديب نقلها .








*********************************************************************************
مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق المدرس : محمد فيصل عمر ( إجازة في اللغة العربية + دبلوم التأهيل التربوي )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد فراج
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 250
نقاط : 512
تاريخ التسجيل : 10/07/2012
الموقع : مدرسو اللغة العربية في سوريّة

مُساهمةموضوع: شكر   الإثنين نوفمبر 12, 2012 5:14 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

شكراً لك أخ محمد فيصل,وجزاك الله خيراً,على مجهودك الطيب,وننتظر منك المزيد من المواضيع المميزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabiclanguage.moontada.net
خلدون أحمد



عدد المساهمات : 18
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 31/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: مواضيع أدبية للبكلوريا الأدبي وفق المنهاج الجديد   الإثنين نوفمبر 12, 2012 9:06 pm

شكرا كتييييييييييييير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مواضيع أدبية للبكلوريا الأدبي وفق المنهاج الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية مرحلة التعليم الثانوي-
انتقل الى: