مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الموضوع الأول الوحدة الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي سلطان



عدد المساهمات : 44
نقاط : 130
تاريخ التسجيل : 15/11/2012
العمر : 62

مُساهمةموضوع: الموضوع الأول الوحدة الثانية   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 12:18 pm

إعداد المدرّس علي سلطان
الوحدة الثانية الاتجاه الإنساني في الأدب العربي
الموضوع الأول :
عالج الشعراء العرب موضوعات إنسانية متنوّعة ، فصوّروا معاناة الإنسان من قوى البغي والاستعباد ، داعين إلى التشبّث بالأرض ، ممجدين حركات التحرر الإنساني العالمية .
ناقش الفكر السابقة مستعيناً بالشواهد المناسبة مما مرّت به سابقاً ، موظفّاً الشاهدين الآتيين :
قال الشاعر معين بسيسو :
هذه غزة في مأتمها تدورْ
ما بين جوعى في الخيام وبين عطشى القبور
قال هاشم الرفاعي :
هم أخرجوك فعدْ إلى من أخرجوك
فهناك أرض كان يزرعها أبوك
قد ذقتَ من أثمارها الشهدَ المذابْ
فإلامَ تتركها لألسنة الحراب ؟
مخطّط الموضوع
1- المقدمة : دور الشاعر العربي في معالجة الموضوعات الإنسانية
تاريخ الإنسانية في الشعر العربي قديم قدم الشعر نفسه لما له من ارتباط وثيق بطبيعة الإنسان العربي فهو لم ينعزل يوماً عن إنسانيته التي يعتزّ بها ، حيث ساهم في بناء الحضارة الإنسانية ودافع عنها ، فكان الشاعر لسان حال ذلك العربي الذي ينشد العلاقات الإنسانية بكل معانيها وقيمها على اعتبار أنّ الناس كلهم متأثرون ببعضهم البعض .
العرض :
- تصوير معاناة الإنسان من قوى البغي والاستعباد :
أ‌- محمّد الفيتوري يعبّر عن معاناته ومعاناة أبناء قومه ومعاناة البشرية من قوى البغي والاستعمار فوصل حالهم إلى الشقاء والعذاب والفقر والجوع :
إن نكن سرنا على الشوك سنينا ولقينا من أذاه ما لقيــــــــــــــــنا
إن نكن بتنا عراة جائعينــــــــــا أو نكن عشنا حفاة بائسينا
ب‌- أما سميح القاسم شاعر المقاومة والصمود حين وجد المعاناة الإنسانية تقع على كل الشعوب فكان حريّاً به أن يتبنّى موقف الإنسان في وطنه ويربطه بإنسانية الإنسان في كل أصقاع الأرض ، فيتعاطف مع أخيه الإنسان في آلامه وأوجاعه لأن الألم واحد والمصيبة واحدة والمصير واحد ، فيكشف لنا بجرأة عن جرائم الاستعمار في كل مكان :
وانظر إلى الأفق البعيد... انظر إلى الأفق البعيد
فهناك في أعماق أفريقيا الجوار ي والعبيد
فجر .. يمر بكفه فوق الجباه الشاحبات
ويصب فيها النور والدم والحياة
وهناك في أعماق أمريكا الجريمة والتمزق والضياع
طبل يدق بلا انقطاع
لمدينة تشرى... وزنجي يباع
ج- والكاتبة القصصية غادة السمان تصوّر معاناة الإنسان العربي والحال التي وصل إليها في نظر الشعوب المتحضّرة ، فهو إنسان مرعب لأن اسمه وجواز سفره يمكن أن يخلقا مشكلة في أيّ مطار من مطارات تلك المجتمعات المتحضّرة ، فعندما دخلت مطار برلين في ألمانيا قابلها جميع العاملين على أنها إرهابية ، فعانت ما عانت من معاملة القائمين على المطار ففتشوا كل شيء بحوزتها فقط لأنها عربية سورية بينما يحاول نفس العاملين التودد و التقرب من كاتبة ألمانية كانت تتقدّم كاتبتنا :
" حين تناول موظف " بان أميركان " جواز سفري وقرأ أنني عربية لبنانية قطع تثاؤبه ، وبدا عليه أنه استيقظ تماماً ، وحين قرأ أنني من مواليد دمشق وسورية الجنسية قبل زواجي جحظت عيناه ، واستيقظ الهاتف الموضوع أمامه كما لو كان اسم سورية إصبع ديناميت مشتعل الفتيل "
د- والشاعر معين بسيسو يبيّن مأساة غزة في ظل الحصار الذي يفرضه الاحتلال حيث ينتشر الجوع والموت في كل مكان ولا يكترث العالم بأسره بمصاب الشعب الفلسطيني بل يزيده تفاقماً عندما يعتبر أن الصهاينة معذورون فيما يفعلون:
هذه غزة في مأتمها تدورْ
ما بين جوعى في الخيام وبين عطشى القبور
- الدعوة إلى التشبث بالأرض :
أ‌- الفيتوري شاعر القارة السمراء يفضح التمييز العنصري ويتشبث بأرض وطنه لأنها أرض الآباء والأجداد ففيها كان مثواهم الأخير وهي مستقبل أولادهم ، وأولاد أولادهم فيدعو الإنسان إلى رفض العبودية والخنوع والدفاع عن إنسانيته وإنسانية أبنائه وأحفاده :
ها هنا واريت أجدادي ... هنا وهم اختاروا ثراها كفنا
وسأقضي أنا من بعد أبي وسيقضي ولدي من بعدنا
ب‌- توفيق زيّاد - وهو أكبر شعراء الأرض المحتلّة سنّاً- يخاطب كل الدنيا خطاباً عالي الصوت فيه التحدي ، فيه الحب والتمسك بالأرض ، فهو مستعد للجوع والفقر وتقديم كل التضحيات من أجل الحفاظ على كل ذرة من تراب وطنه وكأنه يوجه الجميع في كل أصقاع الأرض أن يتمثّلوا كلامه :
فلتسمع كل الدنيا
فلتسمع
سنجوع ونعرى
قطعاً نتقطّع
ونسفّ ترابكِ
يا أرضاً نتوجّع
ونموت ... ولكنْ
لن يسقط من أيدينا
علم الأحرار المشرع!
ج- قال هاشم الرفاعي على لسان لاجئ يوصي ابنه قبل موته ، يعبّر عن عمق المعاناة والشقاء في البعد عن الوطن لاسيما إذا كان بالإكراه ، ويدعوه إلى التشبث بأرضه وعدم التفريط بها مهما كانت الأسباب لأنها أرض الآباء والأجداد وأرض الدفء والخيرات :
هم أخرجوك فعدْ إلى من أخرجوك
فهناك أرض كان يزرعها أبوك
قد ذقتَ من أثمارها الشهدَ المذابْ
فإلامَ تتركها لألسنة الحراب ؟
- تمجيد حركات التحرر الإنساني العالمية :
أ‌- الفيتوري يمجّد حركات التحرر التي تناصر الإنسان في كل مكان فيعتبر أن الإنسان- أينما وجد- هو أخ له يقف معه وإلى جانبه لأن مصيرهما مشترك مرتكزاً في ذلك على الوعي العميق للواقع :
يا أخي في الشرق في كل سكن يا أخي في الأرض في كل وطن
ب‌- وسميح القاسم الشاعر الفلسطيني الذي يعاني مع شعبه ظلماً كبيراً يحيق بكل أبناء فلسطين فهو يعتبر أنّ تلك المعاناة جزء من المعاناة الإنسانية ، فهناك في أعماق إفريقيا وأقاصي أمريكا لاتقل معاناة تلك الشعوب عن معاناة شعبه المحتل من قبل سلطة عنصرية كأنها هي التي تتحكم بفقراء إفريقيا وأمريكا فتنشر التخلف والتمزّق بين تلك الشعوب:
وانظر إلى الأفق البعيد انظر إلى الأفق البعيد
فهناك في أعماق أفريقيا الجواري والعبيد
فجر .. يمر بكفه فوق الجباه الشاحبات
ويصب فيها النور والدم والحياة
وهناك في أعماق أمريكا الجريمة والتمزق والضياع
طبل يدق بلا انقطاع
لمدينة تشرى... وزنجي يباع
ج- وفي مقالة الاتجاه الإنساني في الأدب العربي لمفيد محمد قميحة وعزيز مريدن يؤكد فيها الكاتبان على أن الشعراء المعاصرين عبّروا عن مشاعر إنسانية عميقة غلبت عليها الروح الوطنية والقومية ونفذت منها إلى إثارة النفوس ضد الظالمين ، وضرورة كفاحها من أجل الحرية : " واتسعت بعد ذلك هذه الدعوات النضالية لتشمل حركات التحرر العالمية ، فمجّدوا رموز الكفاح الإنساني في العالم ، ووقفوا إلى جانب الشعوب المناضلة في فيتنام وأمريكا اللاتينية وأفريقيا ، ودعوا إلى نبذ التفرقة ، ومحاربة التمييز العنصري " .
خاتمة مناسبة : تلخيص موجز لفكر الموضوع أو ما يناسب ذلك .
وهكذا نجد أنّ الأدباء شعروا بمعاناة أخيهم الإنسان في كل مكان فصوّروا تلك المعاناة على أنها صورة لمعاناتهم من قوى البغي والظلم ، ودعوا إلى التمسك بأرضهم لأنها تمسك بمستقبلهم ، كما ناصروا كل حركات التحرر في العالم لأنها جزء من حركات نضالهم .
- لا يمكن اعتبار ما تقدّم موضوعاً متكاملاً ، وإنما هو نموذج ليس إلا ...
إعداد المدرّس علي سلطان
[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد فراج
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 250
نقاط : 512
تاريخ التسجيل : 10/07/2012
الموقع : مدرسو اللغة العربية في سوريّة

مُساهمةموضوع: شكر   الخميس ديسمبر 06, 2012 3:38 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
شكراً لك أخ علي,وجزاك الله خيراً على هذه المشاركات الرائعة,جعلها الله في ميزان حسناتك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabiclanguage.moontada.net
عامر المجد



عدد المساهمات : 7
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 09/09/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الموضوع الأول الوحدة الثانية   الخميس ديسمبر 13, 2012 3:29 am

جزاك الله كل الخير أستاذ علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموضوع الأول الوحدة الثانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية مرحلة التعليم الثانوي-
انتقل الى: