مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فوائد نحوية وصرفية الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي سلطان



عدد المساهمات : 44
نقاط : 130
تاريخ التسجيل : 15/11/2012
العمر : 62

مُساهمةموضوع: فوائد نحوية وصرفية الجزء الرابع   الأربعاء ديسمبر 26, 2012 6:17 pm

بعض الفوئد النحوية والصرفية للمهتمين باللغة العربية الجزء الرابع
إعداد المدرّس علي سلطان
- ضمير الفصل : أو العماد أو الدعامة .
لأنه يفصل في الأمر حين الشك واختفاء القرينة ، فيرفع الإبهام ، ويزيل اللبس بسبب دلالته على أن الاسم الذي بعده هو الخبر لما قبله وليس صفة ولا بدلاً ..والغالب أن يكون الاسم السابق ضميراً : كان محمدٌ هو الفارسُ أو الفارسَ ، العقلُ هو الحارسُ ، " كنا نحن الوارثين " . ( هو ، نحن ) ضمير فصل لامحل له من الإعراب ، ويجوز أن يعرب مبتدأً جديداً إذا كان خبره مرفوعا .
77- يجب قلب تاء الأفعال ومشتقاته ( طاء ) بشرط أن تكون هذه التاء في كلمة فاؤها حرف من حروف الإطباق ( ص ، ض ، ط ، ظ ) وبعده هذه التاء : اصتبر ، اضتغن ، اطتلع ، اظتلم = اصطبر ، اضطغن ، اضطلع ، اظطلم ، وتنقل وجوبا إلى : اطّلع ، اظطلم أو اظّلم .
78- وزن ( أفعل ) الذي معه ( مِنْ ) لايجمع ولايؤنث مادام نكرة : مررت برجل أفضل منك ، وبرجال أفضل منك ، وبامرأة أفضل منك .
إن دخلت عليه الألف واللام أو أضفته ، ثنيت و جمعت وأنثت : مررت بالرجل الأفضل ، وبالرجلين الأفضلين ، وبالمرأة الفضلى ، وبأفضلهم ، وبفضلاهن . ولايجوز مررت برجل أفضل أو رجال أفاضل ، أو امرأة فضلى ، حتى تصله ب ( من ) أو تدخل عليه الألف واللام .
1. 79- إذا اتصل المقصور ( الاسم المعرب الذي آخره ألف لازمة : فتى ، رضا ) بياء المتكلم ظل له نظامه الإعرابي المعروف وهو أن تقدر الحركات الثلاث على ألفه : جاء فتاي ، رأيت فتاي ..
فإن اتصل بياء المتكلم اسم منقوص أدغمت ياؤه بياء المتكلم ، وقدرت الحركات الثلاث على آخره مانعاً من ظهورها سكون الإدغام الواجب : جاء قاضيّ ، رأيت قاضيّ .
80- إعراب ( عليكم خدمةَ أو خدمةُ الوطن ) عليكم : اسم فعل أمر بمعنى الزموا . خدمةَ : مفعول به منصوب عليكم خدمةُ الوطن : عليكم : جار ومجرور ، متعلقان بخبر محذوف، خدمةُ : مبتدأ مؤخر
81- قد تأتي ( هل ) لغير الاستفهام فتكون :
- بمعنى ( قد ) " هل أتى على الإنسان حين من الدهر "
- أو بمعنى ( إن ) " هل في ذلك قسم لذي حجر "
- أو بمعنى ( الأمر ) " هل أنتم منتهون " أي انتهوا .
- أو بمعنى ( ما ) " هل ينظرون إلا الساعة " ماينظرون .
82- يشترط في المبتدأ المشتق الذي يرفع فاعلا أو نائب فاعل يسد مسد الخبر أن يكون مسبوقا بنفي أو استفهام : ما مسافر أخوك : أخوك فاعل لاسم الفاعل سد مسد الخبر ، ويجوز خبر للمبتدأ مسافر
أمهزوم العدو؟ العدو : نائب فاعل لاسم المفعول ، أو خبر للمبتدأ .
83- الإِبدال : هو إبدال حرف صحيح مكان حرف آخر صحيح أو معتل في صيغة افتعل :
1 ـ اصطفى : أصلها اصتفى ، أُبدلت التاء طاءً ؛ لأنها مسبوقة بحرف الصاد
2ـ اضطرب : أصلها اضترب حيثُ أُبدلت التاء طاءً ؛ لأنها سبقت بحرف الضاد .
3 ـ ازدهر : أصلها ازتهر حيثُ أُبدلت التاء دالاً ؛ لأنها سبقت بحرف الزاي . ومثلها : اطّلع ، اطّبع
ملاحظة : عندما يحدث الإبدال في الفعل ( افتعل ) يرافقه في كافة مشتقاته فمثلاً الإبدال في ( اصطفى هو نفسه في مصطفى ومصطفي واصطفاء .... ) .
84- الإِعــــلال تعـريفه : هو تغيرٌ يجري في أحرف العلة بالقلب أو الحذف أو التسكين .
الإعلال ثلاثة أنواع :
1ـ الإعلال بالقلب : قال : أصله قول ، قلبت الواو ألفا لتحركها وانفتاح ماقبلها . ومثله : مال ، كان .
2 ـ الإِعلال بالحذف : مشت : أصله مشى+ ت : حذفت الألف منعا من التقاء ساكنين ,مثله : دنَوا.
3- الإعلال بالتسكين: يمشي : أصله يمشيُ : استثقلت الضمة على الياء فسكنت ، ومثله : الرامي ..
85- ( سيّد ، ميّت ) أصلها ( سيْود ، ميْوت ) الواو قلبت ياء لوقوع الياء الساكنة قبلها .
( شيّا ، طيّا ) أصلهما ( شوْيا ، طوْيا ) قلبت الواو ياء لوقوع الواو ساكنة قبل الياء فقلبت ياء .
ولأن اللفظ ثقيل في : ( سيود ، وميوت ، وطويا ، وشويا ) فصارت ( سيّد ، وميّت ، وطيّا ، و شيّا)
لأنها أخف على اللسان من اجتماع الياء والواو مع سكون الأول منهما .
86- ( لاسيما ) أسلوب يستعمل لتفضيل ما بعده على ماقبله : لا نافية للجنس تعمل عمل إن ، وسي اسمها والخبر محذوف . والاسم الواقع بعد لاسيما يجوز فيه الرفع على أنه خبر لمبتدأ محذوف ، والنصب على أنه تمييز ( إذا كان نكرة ) ، والجر على أنه مضاف إليه ، وتعرب ( ما ) اسم موصول مضاف إليه أو زائدة ، مثل: أحب الرياضة و لاسيما السباحةُ أو سباحةً أو السباحةِ .
87- اسم المصدر : هو اسم ساوى المصدر في الدلالة على الحدث ، ولم يساوه في اشتماله على جميع أحرف فعله مثل : توضأ = وضوء ، تكلّم = كلام ، أنبت = نبات ، أعان = عون ...
88- همزة الوصل وهمزة القطع
همزة (ال) التعريف وأَشباهها سميت همزة وصل لأَنها تسقط في درج الكلام كقولنا (غاب المحسنُ) فاللام الساكنة اتصلت بالباء قبلها وسقطت الأَلف بينهما لفظاً لا خطاً. وإنما نتوصل بها إلى النطق بالساكن كقولنا (اَلمحسن جاء) ولهذا سميت همزة الوصل.
أَما همزة القطع فهي التي تثبت لفظاً وخطاً، ابتداءً ووصلاً مثل: أَكرمْ أَخاك وأَكرم أَباك.
وهمزات الوصل معدودة: هي المزيدة في ماضي الفعل الخماسي والفعل السداسي وأَمرهما ومصدرهما وأَمر الثلاثي: انْطلَق وانْطلِق انْطلاقاً اسْتغْفَرَ واسْتغفرِ اسْتغفاراً، اعْلمْ واكْتب واغفِر.
وزيدت ألف الوصل في عشرة أسماءٍ فقط هي: اسم، است، اثنان واثنتان، ابن، ابنم، ابنة، امرؤ، امرأَة، ايمن وما عدا ما تقدم من الأَسماءِ والأَفعال فهمزاته همزات قطع تثبت في الخط وفي اللفظ مثل: أَخذ أَخوك طفلاً إِلى أُمه وأَكرمه.
89- عطف البيان : ضم اسم للذات إلى اسم آخر يعني الذات نفسها من أجل توضيح الاسم الأول وبيانه وتفسيره ، فهو بمنزلة التفسير للأول باسم آخر مرادف له يكون أشهر منه في العرف والاستعمال ، وهو صالح غالباً لأن تسبقه كلمة ( أي ) التفسيرية :
جاء أخوك زيد = جاء أخوك أي زيد . مات أبو حفص عمر = أي عمر .
90- المَبْنِيَّاتُ:
(أ) الحُرُوفُ كلُّها مَبْنِيَّةٌ.
(ب) الأفعال كلها مبنيةٌ إلاَّ المضارعَ الذي لم تُبَاشِرْهُ إحدى نُوني التوكيد أو اتَّصَلَت بهِ نُونُ الإِناثِ.
(ج )والأسماءُ المَبْنية هي: الضَّمائِرُ، أسماءُ الإِشَارَةِ، أسْماءُ المَوْصُولِ، أسْماءُ الأَصْوَاتِ، أسْماءُ الأفْعَال، أسْماءُ الشَّرْط، أسْمَاءُ الاسْتِفْهَامِ، وبَعْضُ الظُّرُوفِ مثل "إذْ، إذا، الآنَ، حَيْثُ، أمْسِ"، وكلُّ ذلك يبُنى عَلَى ما سُمعَ عليه.
( د ) فيما رُكِّبَ مِن الأعدادِ والظُّروف والأَحْوَالِ نحو "أرى خمسةَ عَشَرَ رَجُلاً يَتَرَدُّدُونَ صَبَاحَ مَسَاءَ على جوَارِي بَيْتَ بَيْتَ". فيبنى على فتح الجزءين . "(يستثنى من الأعداد المركبة "اثنا عشر، واثنتا عشر" فإنها تعرب إعراب المثنى، ومن أسماء الشرط والاستفهام والموصولات "أي" فإنها تعرب بالحركات
( هـ ) فيما قُطِعَ عَن الإِضَافَةِ لَفْظاً من المُبْهَمَات كقبْلُ وبَعْدُ وحَسْبُ، وأولُ، وأسْمَاءُ الجهات، نحو: { لِلَّهِ الأمْرُ مِنْ قَبْلُ ومِنْ بَعْدُ}. والكَسْرُ فيما خُتم "بَوَيْهِ" كسِيبَوَيْه

• 91- المضعّف المتعدي من الأفعال يكون غالباً من باب فعَلَ يفعُلُ : جرَّ = يجُرُّ
• المضعّف اللازم يكون من باب فعَل يفعِلُ : فرَ = يفِرّ .
• ماكان مكسور العين في الماضي لايكون في المضارع إلا مفتوح العين : فرِح = يفرَح
• ماكان على وزن فعُل لايكون إلا لازما و مضارعه يكون مضموماً شجُع = يشجُع .
• تتبع حركة العين في فعل الأمر حركة العين في مضارعه يكتُب = اكتُب ، يضرِب = اضرِب ، يفتَح = افتََح .
• فعِل مضارعه : يفعَل ، ندِم = يندَم .
92- ( قد ) : لاتدخل على المضارع إلا إذا كان متصرفا مثبتا فلا يجوز أن نقول : قد لايفوز المجد ، والصحيح ربما لايفوز .
93- تخفّف ( إنّ ,أنّ ، كأنما ، لكنّ )
أمّا ( إنّ ) فيجوز عند التخفيف إعمالها وإهمالها ، إن زيدٌ لمنطلقٌ وهي هنا مهملة ، إن زيداً لمنطلق ناصبة للاسم رافعة للخبر .
أمّا ( كأنّ ، أنّ ) فلا تهملان غير أن اسمها يكون ضمير الشأن المحذوف علمت أنْ ليس لمقصّر فلاح ، أي : أنه
كأن قد طلع القمر ، أي : كأنه ..
94- يجب حذف المبتدأ :
1. إذا كان خبره مخصوص نعم أوبئس : نعم الفاتح صلاحُ الدين .
2. إذا كان مصدراً نائباً عن فعله : صبرٌ جميلٌ ، عفوٌ واسعٌ .
3. مشعراً بالقسم : في ذمّتي لأخلعن رداء الكسل ، في عنقي لأكرمن الغريب .
4. إذا كان الخبر نعتاً مقطوعاً للمدح أو الذم أو الترحّم : اقتدِ بعمرَ العادل أي هو العادل .
95 – يجب حذف الخبر :
1. إذا كان المبتدأ صريحاً في القسم : لعمرُك لأخلصن ، يمينُ الله لأنصفن.
2. بعد لولا ولوما : لولا المطر لهلك الزرع .
3. إذا كان المبتدأ متلوّاً بواو للعطف تدل على المصاحبة : كل صديق وصديقه ، أي : مقترنان .
4. إذا أغنت عن الخبر حال لاتصلح أن تكون خبراً : احترامي التلميذَ مهذّباً .
96- يجب أن يتأخر الخبر عن المبتدأ :
1. أن يكون المبتدأ والخبر معاً متساويين في درجة التعريف والتنكير : أخي شريكي ، أستاذي قدوتي .
2. أن يكون الخبر محصوراً فيه المبتدأ بإنما أو إلا : إنما البحتري شاعر .
3. أن يكون الخبر لمبتدأ دخلت عليه لام الابتداء : لعلمٌ مع تعب خيرٌ من جهل مع راحة .
4. أن يكون المبتدأ اسماً مستحقاً للصدارة : ما أطيب خلقك .
ملاحظة : العناوين غالباً خبر لمبتدأ محذوف ، الدرس الأول ، الدرس : خبر لمبتدأ محذوف .
97- الفعل المضارع المرفوع بالضمة إذا دخلت عليه نون التوكيد يبنى على الفتح إلا إذا كان الاتصال غير مباشر فيبقى مرفوعاً كما يلي : يدرسُ : مضارع مرفوع ، يدرسَن : مضارع مبني على الفتح لأن الاتصال بنون التوكيد مباشر . يدرسون : مضارع مرفوع ، يدرسو+ ن + نّ = يدرسُنّ : مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال ، والواو المحذوفة منعا من التقاء الساكنين فاعل .
98- الإضافة نوعان :
1- إضافة معنوية ( حقيقية أو محضة ) تفيد تعريف المضاف أو تخصيصه : لا يتم حُسْن الكلامِ إلا بحسن العملِ . لسانُ العاقلِ وراء قلبِه ، وقلبُ الأحمقِ وراء لسانِه . حيث لا يجوز زيادة ( ال ) في أول المضاف ، المضافان ( حسن و لسان ) : اكتسبا التعريف من المضاف إليه ( الكلام و العاقل ) .
2- إضافة لفظية ( مجازية أو غير محضة ) وضابطها أن يكون المضاف اسم فاعل أو مبالغة أو اسم مفعول أو صفة مشبهة : هذا الرجل طالبُ علمٍ ، رأيت رجلاً نصّارَ المظلومِ ، انصر رجلاً مهضومَ الحقِ ، عاشر رجلاً حسن الخلق . والدليل على بقاء المضاف على تنكره أنه وصفت به النكرة ، فكلمات (مهضوم ونصار وحسن ) في الإعراب صفة للنكرة وإن أضيفت إلى معرفة .
أو يقع حالاً والحال لاتكون إلا نكرة : جاء خالد باسمَ الثغر . وعند ذلك يكون المشتق يشبه الفعل المضارع لذلك اعتبرت الإضافة لفظية لاحقيقية لأن الفعل لايضاف .
يجوز في الإضافة اللفظية إدخال ( ال ) التعريف على المضاف : الكاتبُ درسِ النحو ، دون عليائك في الرحبِ المدى .
لابد في الإضافة من تقدير حرف جر بين المضاف والمضاف إليه : هذا كتاب التلميذ = كتاب للتلميذ
- كل ما يقع بعد الظرف غير المنون فهو مضاف إليه سواء أكان مفرداً أم جملة . مثل : ( ذهبتُ نحو قلعةِ حلب ) ونحو :عمري يومَ ( أعلنت مولدي اليعربيّا ) .

99 - امتداحي الغلام مؤدّباً : الحال سدت مسد الخبر .
- الحال مبيّنة للهيئات : جاء الولد ضاحكاً .
- التمييز مبيّن للذوات : لله دره فارساً .
100- قد تجعل العرب الجمعَ مكان المثنى إذا كان الشيئان كل واحد منهما متصلا بالآخر بصاحبه
ما أحسن رؤوسهما ، " فاقطعوا أيديهما " ، " فقد صفت قلوبكما " . ولم يقولوا في المنفصلين أفراسهما ولا غلمانهما
101- علامات الترقيم
علامة الترقيم اسمها موضعها مثاال موضعها مثاال
( . ) النقطة وتوضع بعد الجملة التامة المتقطعة معنى ونحوا عما بعدها لقد أقبل زيد . هل تعرفه ؟ توضع في نهاية المقطع ، وفي نهاية الكلام المكتوب
( ، ) الفاصلة بعد المنادى يا زيد ، خذ الكتاب بين جملتين متصلتين نحوياً ومعنويا اقرأ الكتاب ، ولا تترك شيئا منه
( ؛ ) الفاصلة المنقوطة توضع بين جملتين ليس بينهما اتصال نحوي أكرم زيدا ؛ فاند يحبك
الجملة الثانية استئنافية
( _ ) الخطيط توضع بعد الأرقام 1- 2-3-.. في أول كلام الحوار -كيف حالك ؟
- الحمد لله .
- أين سنلتقي ؟
- في المدرسة
( - - ) المعترضان حصر الجمل المعترضة أخي _ سامحه الله – لايحترمني
( : ) نقطتا الإيضاح توضع قبل الأمثلة والشواهد الجملة الاسمية هي المؤلفة من مبتدأ وخبر ، مثل : زيد عاقل الجملة وتوضع بعد القول ( قال زيد : مرحباً يا رفاق
(...) النقاط توضع بعد كلام لم ينته هل أنت ذاهب إلى ... ؟ وتوضع قبل كلام منقول اسقط الكاتب أوله لعدم الحاجة إليه (... وكان هذا الرجل صديقي
(؟) علامة الاستفهام توضع في نهاية الجمل الاستفهامية هل أنت ذاهب معي ؟
(!) علامة التعجب توضع عند التعجب والدهشة ، والاستغراب والاسترحام والاستنكار بالله ما أشجع زيدا !
" .. " الحاصرتان يحصر بين جزأيهما كلاما ليس بكلام الكاتب أخلص النية في عملك ، ذلك " أن الأعمال بالنيات "
(( )) القوسان عزل الكلام غير الفصيح السكان (الديموغرافية) أحد العلوم التي وضعها ابن خلدون في مقدمته .
( } {") الهلالان لا يستعملان إلا عند اقتباس شيء من القرآن الكريم أي شاهد من القرآن الكريم
وأخيرا فإنّ ما ذكرناه من قواعد استعمال علامات الترقيم ليس فيه شيء من الإلزام والحتمية فكل كاتب له ذوقه الخاص في استعمال هذه العلامات .

والله أعلم
المدرّس علي سلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد فراج
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 250
نقاط : 512
تاريخ التسجيل : 10/07/2012
الموقع : مدرسو اللغة العربية في سوريّة

مُساهمةموضوع: رد: فوائد نحوية وصرفية الجزء الرابع   الخميس ديسمبر 27, 2012 2:31 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

شكراً لك أخ علي,وجزاكَ الله خيراً.
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabiclanguage.moontada.net
 
فوائد نحوية وصرفية الجزء الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية مرحلة التعليم الثانوي-
انتقل الى: