مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دراسة نص أدبي " شقاء الغربة" إلياس فرحات منهاج قديم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامة حيدر



عدد المساهمات : 17
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 22/03/2013
العمر : 55

مُساهمةموضوع: دراسة نص أدبي " شقاء الغربة" إلياس فرحات منهاج قديم   السبت أبريل 13, 2013 6:51 am

شقاء الغربة إلياس فرحات .
النصّ
طوى الدهرُ من عمري ثلاثيـن حجة ً طويـتُ بها الأصقاعَ أسعـى وأدأبُ
أغربُ خلفَ الرزق ِوهو مشــرق ٌ وأقسم ُ لوشـــرقت ُ راح يغـرّبُ
ومركبة ٍ للنقل راحــت يجُّــرها حصـــانان محمرٌ هـزيل ٌ وأشهبُ
جلســـتُ إلى حـوذيها ووراءنا صناديــقُ فيـها مايســرُّ ويعجبُ
تبين وتخفــى في الربا وحــيالِها فيحسبها الرّاؤونَ تطفـــو و ترسبُ
وتدخلُ قلبَ الغـاب ِوالصّبحُ مسفرٌ فتحســب أنّ اللّيلَ للّيــل ِمعقبُ
تمرُّ على صمِّ الصّفــا عجــلاتها فتسمعُ قلبَ الصخرِ يشكـو ويصخبُ
نبيتُ بأكـواخ ٍ خلت من أناســها وقام عليــها البــومُ يبكي وينعبُ
مفككــة ٌ جدارنها وســـقوفها يطلُّ علينــا النجمُ منها ويغــربُ
فنمسي ، وفي أجفاننا الشوقُ للكرى ونضحي وجمرُ السهــدِ فيهنَّ يلهبُ
ونشربُ مما تشـربُ الخيلُ تــارةً وطوراً تعافُ الخيــلُ ما نحن نشربُ
الشّرح :
1)- ضمَّ الزّمنُ ثلاثين سنةً من حياتي ، اجتزتُ فيها الكثير من البلدان والنّواحي جادّاً في طلب العمل والكسب .
2)- أسعى وراء الرّزق في غرب البلاد ، فيكون في شرقها ، وقسماً لو رحلتُ إليه شرقاً لخذلني وانتقل إلى غربها
3)- أتنقّل على عربة يسحبها جوادان ، أحدهما أحمرُ اللّون ضعيف ، والثّاني أبيضُ مغبرٌّ .
4)- اتّخذتُ مكاناً لي إلى جانب قائد العربة ، وخلفنا الكثير من الصّناديق الّتي امتلأت بالبضائع الممتعة والمدهشة الجميلة .
5)- تظهر العربة من وراء التّلال والمرتفعات ، وتارة تختفي خلفها ، فيظنُّ من يراها أنّها سفينةٌ تعوم حيناً فوق الماء وحيناً ترسو .
6)- وحين ندخلّ غابةً في وضح النّهار ندخلُ ظلمةً لا حدود لها صنعتها الأغصان الكثيفة وكأنّنا في ليل لا نهاية له
7)- وتمضي العربة فوق الصّخور القاسية ، فنسمع للحجارة صوتاً يشبه الاستغاثة من شدّة وطأة العجلات على تلك الحجارة .
Cool- نسكن في بيوت لا حياة فيها ، إلاّ من البوم الّذي يبكي فراق أهلها وخرابها .
9)- تشقّقت جدران هذه البيوت ، وتداعت سقوفها ، فتظهر علينا نجوم السّماء تارة ، ثمّ تختفي وراء قطعة من السّقف تارة أُخرى .
10)- نبيتُ ليلنا ، وعيوننا تتوق إلى النّوم . ثمّ يأتي الصّباح ، وعيوننا يلتهب فيها جمر الأرق لأننا لا نعرف طعماً للنّوم في تلك البيوت .
11)- أحياناً لانجد ماءً صافياً فنشارك خيلنا في مائها ، و أحياناً نشربُ ماءً آسناً ترفض خيلنا أن تشربه .
المناقشة :
1- الحظّ العاثر . وصف العربة . معاناة الحياة .
2- الصّور الّتي ساعدت على رسم لوحة الشّقاء " أغرّبُ خلف الرّزق وهو مشرّقٌ " ، " تسمع قلب الصّخر يشكو"،" قام عليها البوم يبكي""نشرب ممّا تشرب الخيل "،"وطوراً تعاف الخيل ما نحنُ نشرب ".
3- وصف مشاقّ السّفر والرّحلة ليس جديداً في أدبنا العربيّ ، فهناك قصيدة امرىء القيس الّتي يقول فيها :
بكى صاحبي لمّا رأى الدّرب دونه وأيقن أنّا لاحـقان بقيـصرا .
وهي تعدّ واحدة من هذا الباب .
4- لقد أثقل النصّ بما لم يكن ضروريّاً ، فالمعاناة شعرنا بها منذ بداية النصّ .
5- نقل الواقع نقلاً حرفيّاً دون محاولة تغييره.– التّشاؤم الّذي طغى على النصّ.– التّفصيل في جزئيّات الواقع و الحياة اليوميّة بكلّ دقائقها .
6- تبدو السّخرية عنده في أبيات كثيرة " البيت الثّاني ، البيت الثّامن ، التّاسع ، الحادي عشر ".والسّخرية ليست جديدة في أدبنا العربيّ ، فيمكن للدّارس أن يعود إلى ابن الرّومي مثلاً أو غيره كحافظ إبراهيم
7- إنّ الإطار القصصيّ أكثر تشويقاً من الأطر الأخرى ، فمن يتابع قصّةً يرجو إتمامها بتلهّف وشوق بغية معرفة نهايتها ، ويبحث عن مصير هذا ونهاية ذاك من شخصيّاتها ، ويبقى مشدوداً إليها حتّى الفصل الأخير فيها .
8- الصّور جاءت واضحة لا غموض فيها " يطلّ النجمُ " " جمر السّهد يلهبُ ".
9- وردت عناصر التّضاد في النصّ ، ولم يأتِ ورودها بحثاً عن تزويق لفظيّ أو معنويّ أراده الشّاعر . وإنّما جاءت عفو الخاطر لتعكس حالة من التّناقض يعيشها الشّاعر،وكذلك لتبرز المعنى بشكلٍ واضحٍ (والضدّ يظهر حسنه الضدّ ).ومن عناصر التّضاد ما جاء في البيت الثّاني .
10- لقد استطاع الشّاعر أنْ يحقّق الوحدة المعنويّة في قصيدته من خلال الإطار القصصيّ أوّلاً ، ثمّ من خلال الخيط الشّعوريّ الّذي ربط النصّ بعضه ببعض ؛ وهو شعور الألم والحزن وإبراز المعاناة ثانياً .
11- مشرِّق : اسم فاعل من الفعل " شرَّقَ – يشرّقُ ". مفكّكة : اسم مفعول من الفعل " فُكِّكَ _ يُفَكَّكُ ".
12- الحال : ( أسعى ) ، ( وهو مشرّقٌ ) . جواب الشّرط : ( لا يوجد . فهي محذوفة دلّ عليها جواب القسم المذكور ) . لأنّ جملة
( راح ) هي جملة جواب القسم لأنّه الأسبق. الخبرSad راحت ) ( نشربُ ).
13- طودده ر من عمري ثلاثي ن حججتن طويت بهلأصقـا ع أسعى وأدأبـو
/ / ْ / ْ / / ْ / ْ / ْ / / ْ / ْ / / ْ / / ْ / / ْ / / / ْ / ْ / ْ / / ْ / ْ / / ْ / / ْ
فعولن مفاعيلنْ فعولنْ مفاعلُنْ فعولُ مفاعيلنْ فعولُنْ مفاعِلُنْ
البحر الطّويل.
الإعراب :
طوى : فعل ماض مبني على الفتح المقدّر على الألف منع من ظهورها التّعذّر . ثلاثين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنّه ملحق بجمع المذكّر السّالم .حجّةً : تمييز منصوب . خلف :ظرف للمكان متعلّق بالفعل " أغرّب " .هوَ : ضمير منفصل للرّفع مبني على الفتح في محلّ رفع مبتدأ . مركبة : اسم مجرور بواو ربّ لفظاً مرفوع محلاًّ على أنّه مبتدأ . حصانان : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنّه مثنّى . والنّون عوض عن التّنوين في الاسم المفرد .محمرٌّ : بدل مرفوع . هزيلٌ : صفة مرفوعة . وراءنا : ظرف للمكان منصوب . و " نا " : ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . والظّرف متعلّق بخبر مقدّم محذوف . صناديق : مبتدأ مرفوع مؤخّر .فيها :جار ومجرور متعلّقان بخبر مقدّم محذوف . ما: اسم موصول مبني على السّكون في محلّ رفع مبتدأ . حيالِها : اسم معطوف على الرّبا مجرور مثله . و "ها ": ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة.
الرّاؤون : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنّه جمع مذكّر سالم . والنّون زائدة . الصّبح : مبتدأ مرفوع . مسفرٌ : خبر مرفوع . اللّيل : اسم إنّ منصوب . معقبُ : خبر أنّ مرفوع . عجلاتها : فاعل مرفوع . و "ها ": ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . خلت : فعل ماض مبني على الفتح المقدّر على الألف المحذوفة والتّاء : تاء التّأنيث لا محلّ لها من الإعراب .مفكّكةٌ : خبر لمبتدأ محذوف . جدرانها : نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظّاهرة . و " ها ": ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة .سقوفها : مبتدأ مرفوع . و" ها " : ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . في أجفاننا:جار ومجرور متعلّقان بخبر مقدّم محذوف . و" نا ": ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . الشّوق : مبتدأ مرفوع.للكرى : جار ومجرور متعلّقان بالمصدر "الشّوق" .جمرُ : مبتدأ مرفوع . فيهنَّ : جار ومجرور متعلّقان بالفعل " يلهبُ ". نمسي : فعل مضارع تامّ مرفوع وعلامة رفعه الضمّة المقدّرة على الياء منع من ظهورها الثّقل ، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحنُ .ممّا : مؤلّفة من : مِنْ + ما ؛ الأولى حرف جرّ . والثّانية اسم موصول مبني على السّكون في محلّ جرّ بحرف الجرّ والجار والمجرور متعلّقان بالفعل " نشرب ".تارةً : مفعول فيه ظرف زمان متعلّق بالفعل"نشرب".طوراً : مفعول فيه ظرف زمان متعلّق بالفعل " تعاف ". ما: اسم موصول مبني على السّكون في محلّ نصب مفعول به . نحنُ : ضمير منفصل للرّفع مبني على الضمّ في محلّ رفع مبتدأ .
( طويت ): جملة في محلّ نصب صفة . ( أسعى ): جملة في محلّ نصب حال .( هو مشرّقٌ ): جملة في محلّ نصب حال . ( راح ) جملة جواب القسم لا محلّ لها .( يغرّب ) : جملة في محلّ نصب خبر . ( راحت يجرّها ) : جملة في محلّ رفع خبر للمركبة . ( وراءنا صناديق ): جملة في محلّ نصب حال .( فيها ما يسرّ ) جملة في محلّ رفع صفة للصّناديق . ( يسرّ ): جملة صلة الموصول لا محلّ لها .(تطفو ) : جملة في محلّ نصب مفعول به ثان للفعل" يحسبها ". ( الصّبح مسفرٌ ): جملة في محلّ نصب حال . ( أنّ اللّيل للّيل معقب ) : مصدر مؤوّل سدّ مسدّ مفعولي " تحسب".( يشكو ): جملة في محلّ نصب حال .( خلت ) : جملة في محلّ جرّ صفة .( يبكي ): جملة في محلّ نصب حال .( يطلّ ): جملة في محلّ رفع خبر للسّقوف . ( في أجفاننا الشّوق للكرى): جملة في محلّ نصب حال . ( يلهب ): جملة في محلّ رفع خبر . ( تشرب الخيل ): جملة صلة الموصول لا محلّ لها . ( نحن نشرب ): جملة صلة الموصول لا محلّ لها . ( نشرب ) : جملة في محلّ رفع خبر للضّمير " نحنُ ".
المشتقّات :
حاول بمساعدة مدرّسك استخراج المشتقّات جميعها الموجودة في النصّ .
الأساليب النّحويّة :
هل في النصّ أساليب نحويّة ممّا درست في كتابك المقرّر ؟.حاول أن تستخرجها .
البلاغة :
طوى الدّهر : استعارة مكنيّة .أجرها . ثمّ سمّ الصّور التّالية مع التّحليل والشّرح :
" طوى ثلاثين حجّةً " ، " طويت الأصقاع " ، وهو مشرّقٌ " ، " راح يغرّب " ، " قلب الغاب " ، " الصّبح مسفرٌ " ، " قلب الصّخر يشكو " ، " قام البوم يبكي " ، " يطلّ علينا النّجمُ " ، " في أجفاننا الشّوق للكرى " ، " تعاف الخيل ما نحن نشربُ " .
الألفاظ والتّراكيب :
ادرس ألفاظ النصّ وتراكيبه محدّداً صفاتها ، وهات مثالاً موضّحاً لكلّ صفة من هذه الصّفات .
المحسّنات البديعيّة :
استخرج المحسّنات الموجودة في النصّ مستعيناً بما جاء في المناقشة .
المشاعر العاطفيّة :
سمّ العاطفة ، ثمّ حدّد المشاعر العاطفيّة مع أماكن تواجدها في النصّ .
المدرسة الّتي ينتمي إليها النصّ : ينتمي النصّ إلى المدرسة الاتّباعيّة ،والواقعيّة ، والإبداعيّة معاً .حاول أن تحدّد سمات هذه المدارس الواردة فيها
الأسئلة التّطبيقيّة :
1- هات مثالاً من النصّ على وجود القسم والشّرط في جملة واحدة ، ثمّ حدّد جواب كلّ من القسم والشّرط .
2- هات حرف جرّ شبيه بالزّائد ، ثمّ بيّن وجه الخلاف بينه و بين الحروف الزّائدة ، ثمّ الأصليّة .
3- أكّد الفعل توكيداً واجباً :" يطلّ علينا النّجم " .
4- تعجّب من الفعل " نمسي " في الجملة التّالية " نمسي وفي أجفاننا الشّوق للكرى ".
5- علّق حروف الجرّ الواردة في النصّ مع مجروراتها .
6- الزّمن له هدفٌ ، والشّاعر له هدفٌ آخر . حدّد هدفَ كلّ منهما ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دراسة نص أدبي " شقاء الغربة" إلياس فرحات منهاج قديم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية لمرحلة التعليم الأساسي للصفوف(السابع والثامن والتاسع)-
انتقل الى: