مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مختصر في النحو لكل المراحل /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامة حيدر



عدد المساهمات : 17
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 22/03/2013
العمر : 54

مُساهمةموضوع: مختصر في النحو لكل المراحل /    الجمعة أبريل 19, 2013 5:45 am

العُلُومُ العَرَبيَّةُ هيَ العُلُومُ التي يَتوصَّلُ بهَا الإنسانُ إلى عِصْمَةِ اللِّسَانِ والقَلَمِ عَنِ الخَطأ ، وهيَ اثنا عَشَرَ عِلْماً، منْهَا عِلمَا النَّحوِ والصَّرفِ.
2 ـ الصَّرفُ يَبحثُ عنِ الكَلِماتِ قبلَ التَّركيبِ ، والنَّحوُ يَبحَثُ عَنها وهيَ مُرَكَّبةٌ.
3 ـ مَوضُوعُ هذَا الكتابِ هُوَ النَّحوُ.
4 ـ النَّحوُ عِلمٌ يَعِّرفنا كيفَ تَكونُ أواخرُ الكلماتِ.
5 ـ في اللغةِ العربيةِ ثمانيةٌ وعشرونَ حرفاً أولُها الأَلِفُ وآخِرُها الياءُ.
ومن هذهِ الحُرُوفِ تَتَركَّبُ الكلِمَاتُ.
6 ـ تَنقَسِمُ الكَلِمَاتُ إلى ثلاثةِ أنواعٍ: اسمٍ وفَعلٍ وَحرْفٍ.
7 ـ الاسمُ كِلمةٌ دَلَّتْ عَلَى شَيءٍ بِلا زَمَانٍ ، مَثَلُ: أَحْمَدَ وحِصَانٍ وَبَيرُوتَ.
8 ـ الفعلُ كلمةٌ دَلَّتْ على حُصُولِ شَيءٍ في زَمانِ الماضي أو الحَالِ أو المُستَقْبَلِ ، مَثَلُ: كَتَبَ وَيَكْتُبُ واكْتُبْ.
9 ـ الحَرْفُ كَلِمَةٌ لا يَظهَرُ مَعناها إلا إذَا تَرَكَّبَتْ مَعْ غَيْرِهَا ، مَثَلُ: هَلْ وَفي ، وَلَمْ ، وَعَلى ، وَإنْ.

الدرس الثاني
الاسم
10 ـ عَلامَةُ الاسمِ أنْ يَقبَلَ "الِ" مِثلُ: الرجُلِ ، أو التَنوينَ مثلُ: كِتابٌ و كِتاباً و كِتَابٍ ، أو حَرفَ النِّداء ، مثلُ: يا تلميذُ وأنْ يَصِحَّ الإخبارُ عنهُ بشيءٍ ، مثل : جاءَ الغُلامُ ، ومثلُ التَّاءِ من قولكَ :كَتبتُ.
النكرة والمعرفة
11 ـ ينقسِمُ الاسمُ إلى نَكرةٍ ومَعرِفَةٍ.
12 ـ النَّكِرةُ اسمٌ يدُلُّ على شَيءٍ غير مُعينٍ.مثلُ: رجُلٍ وكتابٍ ومَدينةٍ.
13 ـ المَعرفةُ اسمٌ يدُلُّ على شَيءٍ مُعيَّنٍ، مثلُ: مُصطفى ودمشْقَ وأَنتَ.
14 ـ المعرِفَةُ سبعةُ أنواعٍ: وهيَ الضَّميرُ، والعَلمُ، واسمُ الإشارَةِ، والاسمُ الموصُولُ، والاسمُ المُقترِنُ بأَل، والمُضافُ لمعرِفَةٍ، والمُنادى المقصودُ بالنِّداء.




الدرس الثالث

15 ـ الضَّميرُ اسمٌ يدُلُّ على مُتكلِّمٍ أو مخاطبٍ أو غائبٍ. مثلُ: أنا وأنتَ وهوَ، ومثلُ التَّاءِ منْ كَتَبْتُ وَكَتَبْتَ وكَتَبْتِ، ومثلُ الواوِ من يَكْتُبُونَ.
16 ـ العلمُ اسمٌ وُضِعَ ليدُلَّ على شيءٍ مُعيِّنٍ بلا واسطَة ، مثلُ: مُحمدٍ وفَاطِمَةَ وبَيرُوتَ ، ومنهُ أسماءُ البِلادِ والأشخاصِ.
17 ـ اسمُ الإشارَةِ : هُوَ اسمٌ يدُلُّ على مُعيَّنٍ بواسطةِ إشارةٍ حِسيَّةٍ.
مثل: ذا وذانِ وذينِ ( للمُذكَّرِ ) ، وذِهِ وتانِ وتَينِ ( للمُؤَنَّثِ) ، وأولاء (لجمعِ المُذكَّر والمؤنَّثِ).
18 ـ الاسمُ الموصولُ : هوَ اسمٌ يدلُ على معَّينٍ بواسطَةِ جُملةٍ تُذكَرُ بعدَه ، وتُسمَّى هذه الجُملةُ صِلَةَ الموصولِ ، مثلُ: الَّذي والَّلذانِ والَّلذينِ والَّذينَ (للمُذكَّرِ) ، والتي واللتانِ واللتين واللاتي واللائي واللواتي (للمؤَنثِ) ، ومَنْ ومَا (للمذكر والمؤنث والمفرد والمثنَّى والجمع).
19 ـ المُقترنُ بأل هوَ اسمٌ دخلَتْهُ ألْ فأكسبتْه التعريفَ ، مثلُ: الرجُلِ والكتابِ والحِصَانِ.
20 ـ المُضاف لمعرفةٍ هوَ اسمٌ أضيفَ إليهِ واحدٌ مِنَ المعارِفِ فأفادَهُ التعريفَ ، مثلُ : كِتابٌ ؛ منْ قولكَ: كِتَابُ عليٍّ وكتابُنَا.
21 ـ المنادَى المَقصودُ بالنِّداء هوَ اسمٌ وقعَ بعدَ حَرْفِ النِّداءِ وقُصِدَ تعيينُهُ ، مثلُ: يَا رَجُلُ ويا تِلميذُ، إذا نَاديتَ رجُلاً مخصُوصاً ، أو تِلميذاً مُعيَّناً.
الدرس الرابع
الفعل
22 ـ عَلامةُ الفعلِ دُخُولُ "قدْ" مثل: قدْ قامتِ الصلاةُ ، أو "السين" أو "سوفَ" مثل: سيكتُبُ وسوفَ يكتُبُ ، أو "تاء التأنيثِ الساكنةِ" ، مثل: جاءتْ ، أو "تاء الضميرِ" مثل: جِئْتَ وجِئْتِ وجِئتُمْ ، أو "ياء المؤنثةِ المخاطبةِ" مثل: اذْهَبِي.
الماضي والمضارع والأمر
23 ـ ينقسم الفعل إلى ماض مثل: كتبَ ومُضارع مثل: يكتُبُ وأمر ، مثل: اكتُبْ.
24 ـ الماضي كلمة دلَّت على حصول شيء قبل التكلُّم ، أي : في زمن مضى ، مثل: كَتَبَ وجَاءَ وحَضَرَ.
25 ـ علامةُ الماضي أنْ يقبلَ تاءَ التأنيثِ الساكِنَةِ، مثل: كَتَبَتْ أو تاء الضمير، مثلُ: كَتَبْتَ و كَتَبْتِ و كَتَبْتُمَا.
26 ـ المضارعُ كلمةٌ دلَّت على حُصولِ شيءٍ في زمنِ الَّتكلُّم أو بعدَه ، أي : في الحال أو الاستقبال ، مثلُ: يَكْتُبُ ويَجِيءُ ويَحْضُرُ.
27 ـ عَلامَةُ المضارعِ أنْ يقبلَ السينَ ، أو سوفَ ، أو لم أو لن ، مثل: سأَذهَبُ ، ولَمْ أَقُمْ ، ولَنْ أَقْعُد.
28 ـ الأمرُ كَلِمَةْ دلَّتْ على طَلَبِ وُقوعِ الفِعْلِ منَ الفاعلِ بغيرِ اللَّام مثلُ: اكْتُبْ وجِيءْ واحْضُرْ.
29 ـ عَلامةُ الأمرِ أَنْ يَدُلَّ على الطَّلبِ بالصيغةِ مَعَ قَبولِه ياءَ المؤنَّثة المخاطَبةِ، مثلُ: اذْهَبي.

الدرس الخامس
المتعدي واللاّزم والمعلوم والمجهول
30 ـ ينقَسِمُ الفعلُ (أيضاً) إلى مُتعدٍّ ولازمٍ.
31 – المُتعدِّي هو الَّذي يَقْبلُ هاءَ الضَّميرِ في آخرِه. مثلُ: كَتَبَ، فيقالُ: كَتَبَهُ.
32 – اللَّازمُ هو الَّذي لا يَقْبلُ هاءَ الضَّميرِ، مثل: جَلَسَ، فلا يُقال: جَلَسَه.
33 – يَنقَسِمُ الفِعُل (أيضاً) إلى مَعلومٍ ومَجهُولٍ.
34 – المعلومُ : هو الَّذي ذُكِرَ فاعِلُه في الكلامِ ، مثل: فَتَحَ طَارِقٌ الأنْدَلُسَ.
35 ـ المجهولُ : هو الَّذي لم يُذكرْ فاعلُه في الكلام، بل كان محذوفاً لغَرَضٍ من الأغراض ، مثل: فُتِحَتِ الأَنْدَلُسُ.
36 ـ يَصيرُ الماضِي المعلومُ مَجهولاً بِضمِّ أوَّلِه وكَسْرِ ما قَبْلَ آخِرِه، فتقول في سَرَقَ وكَتَبَ: سُرِقَ وكُتِبَ.
ويصيرُ المُضارِعُ المعلومُ مَجْهولاً بضمِّ أوَّلِه وفتح ما قبل آخره، فتقول في يَسْرِقَ ويَكْتُبَ: يُسْرَقُ ويُكْتَبُ.

الدرس السادس
37 ـ تنقسمُ الكلماتُ عندَ التركيبِ إلى قسمينِ : مُعربٍ ومبني.
38 ـ المبنُّي هو الذي لا يتغَّيرُ آخِرُه وإنِ اختلفتْ تراكيبُ الكلامِ ؛ مثل: هذهِ وأينَ ومَنْ.
39 ـ المُعَربُ هو الذي يتغَّيرُ آخرُه عندَ تغير تراكيبُ الكلامِ ، مثل: السَّمَاءِ والأرضِ ورَجُلٍ.
40 ـ المبنيَّاتُ هي جميعُ الحروفِ، والفعلُ الماضي والأمرُ والمضارعُ في بَعْضِ الأحوالِ، وبعضُ الأسماءِ، مثلُ: الضمائرِ والأسماءِ الموصولةِ ، وأسماءِ الإشارةِ وأسماءِ الشَّرْطِ وأسماءِ الاستفهام.
41 ـ أمَّا المضارعُ فيُبنى إذا اتصلَتْ به نونا التأكيد أو نونُ النسوة. مثل: يَذهَبنْ ويَذْهَبَنَّ ويَذْهَبْنَ.
الدرس السابع
42 ـ المبنُّي إما أنْ يلازِمَ آخِرُه السكونَ ، مثل: اكْتُبْ وَلَمْ أو الضمَّةَ ، مثلُ: (حيثُ وَكَتَبُوا) أو الفَتْحةَ. مِثلُ: ( كَتَبَ وَأَيْنَ ). أو الكَسْرَةَ. مثل: (هؤلاءِ والبَاءِ منْ بسمِ اللهِ)، وحينئذٍ يقالُ: إنَّه مبنيٌّ على السكون ، أو على الضمِّ أو الفتحِ ، أو على الكَسْرِ.
بناء الماضي
43 ـ يُبنىَ الماضي على الفتحِ، مثلُ: كَتَبَ ( إن لم يتّصل به شيء ، أو إذا اتّصلت به تاء التّأنيث ، أو نا المفعولين أو ألف الاثنين ) ، وعلى الضمِّ عند اتصاله بواو الجماعة ، مثلُ: كَتَبُوا، وعلى السُّكونِ عندَ اتصاله بتاء الضمير ، أو (نا) الدالة على مَنْ فعلَ أو بنونِ النِّسوةِ ، مثلُ: كَتْبتُ وكَتَبْتَ وكَتَبْتِ وكَتَبْتُما وكَتَبْتُمْ وكَتَبْتُنَّ وكَتبْنَا وكَتْبنَ.
الدرس الثامن
بناء الأمر
44 ـ يُبنى الأمرُ على السكونِ ، مثلُ: اكْتُبْ وعلى حَذْفِ آخرِه إنْ كان آخرُه حرفَ عِلَّة ، مثلُ: انْجُ واسْعَ وَارِمِ ، وعلى حذْفِ النونِ عندَ اتصالِه بألفِ الاثنين أو واوِ الجماعة ، أو ياءِ المخاطبة ، مثلُ: اكْتُبُوا واكْتُبَا واكْتُبِي، وعلى الفتح عندَ اتصالِه بإحدَى نُوني التوكيد، مثل: اكْتُبَنْ واكْتُبَنَّ.
45 ـ يُبنى المضارِعُ على الفتحِ عندَ اتصالِه بإحدَى نوني التوكيد، مثل: يَكْتُبَنْ ويَكْتُبَنَّ ، وعلى السكونِ عندَ اتصالهِ بنونِ النَّسوة ، مثل: يَكْتُبْنَ.
بناء الأسماء والحروف
46 ـ أما الأسماءُ والحروف فيتوقَّف معرفة ما تُبنى عليه على السَّماع والنقل الصحيح، فإنَّ منها ما يُبنى على الضمِّ ومنها ما يُبنى على السكونِ ومنها ما يُبنى على الفَتح ، ومنها ما يُبنَى على الكسرِ، ولكن ليسَ لمعرفة ذلك ضابط.






الدرس التاسع
أنواع الإعراب
47 ـ المعربُ ، أي : الذي يتغيَّر آخرُه ، إنْ كانَ فعلاً فيتغَّير آخِرُه بالرفع أو النَّصب أو الجزم ، مثلُ: يَذْهَبُ - ولَنْ يَذهَبَ - ولَمْ يَذْهَبْ ، وإنْ كانَ اسماً فيتغيَّر آخرُه بالرفع أو النصب أو الجرِّ، مثلُ: العِلمُ نافِعٌ ، ورأيتُ العِلمَ نافعاً ، واشتَغَلْتُ بالعِلمِ النَّافعِ.
48 ـ الرفعُ يكونُ بالضمَّة والنصبُ بالفتحةِ أو الكسرة في جمع المؤنّث السّالم . والجرِّ بالكسرة أو الفتحة في الممنوع من الصّرف ، والجزم بالسكون.
49 ـ لكلِّ نوعٍ من أنواعِ الرَّفعِ والنصبِ والجرِّ والجزمِ موضعٌ خاصٌّ به ، فلَوْ وقعَ نوعٌ منها موقِعَ غيرِه كانَ خطأً.
الدرس العاشر
في الفعل المضارع المعرب أي المتغير آخره
نصب المضارع
50 ـ يُنصَبُ المضارِعُ إذا سبقَتْه إحدَى النَّواصبِ ، وهي أربعة: أَنْ ولَنْ وكَيْ وإِذَنْ . مثل: ﴿يريدُ الله أنْ يُخَفِّفَ عَنْكُم﴾ [النساء:28]﴿فلن أَبْرَحَ الأرْضَ﴾ [يوسف:80].
جزم المضارع
51 ـ يُجزمُ المضارِعُ إذا سبقَتْه إحْدى الجوازمِ ، وهي قسمانِ : قسمٌ يجزمُ فعلاً واحداً، وقسمٌ يجزمُ فعلين.
الجوازم فعلاً واحداً :
52 ـ الذي يجزمُ فِعلاً واحداً أربعةُ أحرفٍ، وهي: لمْ ولمَّا ولام الأمر ولا الناهية. مثل: ﴿لمْ يلد ولمْ يولد﴾ [الإخلاص:3-4] ولا تشرك بالله.
الجوازم فعلين:
53 ـ الذي يجزمُ فِعلينِ ثلاثَ عَشْرةَ كلمةٍ وهي: إنْ - وإذْما - ومَنْ - ومهما – وما – وأنَّى- ومتى - وأيَّانَ - وأينَ - وحيثما –وكيفما وأيٌّ ، مثل: إنْ تتعلَّمْ تتقدَّمْ- أينَ تذهبْ تجدْ نجاحاً. وتُسمَّى هذهِ الكلماتُ أدواتِ الشرطِ الجازمةَ
الدرس الحادي عشر

رفع المضارع
54 ـ يُرفعُ المضارعُ إذا تجرَّدَ عَنِ النواصبِ والجوازمِ. مثلُ: يذهَبُ ويقولُ. أي إنْ لم يسبق بحرف ناصب أو جازم .
الدرس الثاني عشر
إعراب الاسم - رفع الاسم :
55 ـ يُرفَعُ الاسمُ في ستَّةِ مواضِعَ:
1 ـ إذا كان فاعلاً. 2 ـ أو نائبَ فاعلٍ. 3 ـ أو مبتدأ.
4 ـ أو خبراً. 5 ـ أو اسماً لكان أو إحدى أخواتها. 6 ـ أو خبراً لإنَّ أو إحدى أخواتها.
الفاعل:
56 ـ الفاعلُ اسمٌ وقعَ بعدَ الفعلِ المعلومِ ودلَّ على مَنْ فَعَلَ. مثل: الرشيدِ مَنْ قولك: "فَتْحَ الرَّشيدُ هِرَقْلَةَ".
57 ـ إنْ كانَ الفاعلُ مؤنَّثاً يؤنَّثُ الفعلُ، مثل: "جاءَتْ فاطمةُ وتذهبُ خديجةُ".
نائب الفاعل:
58 ـ نائبُ الفاعلِ اسمٌ وقعَ بعدَ الفعلِ المجهولِ ودلَّ على مَنْ وقَعَ عليه الفِعلُ ، مثلُ: "فُتحَتْ هِرقلَةُ".
59 ـ حكمُ نائبِ الفاعلِ كحُكمِ الفاعلِ في تأنيثِ فِعْلِه إنْ كانَ مؤنَّثاً، مثلُ: "حُمِدَتِ العاقبةُ ، وتقطعُ يدُ السارِقِ".
60 ـ الجملةُ المركَّبةُ مِنَ الفعلِ والفاعلِ ، أو الفعلِ ونائبِ الفاعلِ ، تُسمَّى جملةً فِعلَّيةً.
المبتدأ والخبر
61 ـ المُبتدأُ والخبرُ اسمانِ تتركَّبُ مِنْهما جملةٌ مفيدةٌ ، مثلُ: "العِلمُ نافِعٌ" و "الدُّستورُ ضامِنٌ سَعادَةَ الأُمَّة".
62 ـ يتميَّزُ المبتدأُ عَنِ الخَبرِ بكَونِ المُبتَدأ مخبَراً عنه ، والخبرُ مخبراً به.
63 ـ الجملَةُ المركَّبةُ مِنَ المبتدأ ، والخبرِ تُسمَّى جملةً اسميةً.
64 ـ قد يتقدَّم الخبرُ على المبتدأ ، مثل: "نافِعٌ العِلمُ" فيكونُ نافعٌ خبراً مقدَّماً والعِلْمُ مبتدأً مؤخَّراً.
اسم كان وأخواتها
65 ـ كانَ وأخواتُها هي: كانَ وأمسَى وأصبحَ وأضحَى وظلَّ وباتَ وصارَ وليسَ ومازالَ وما انفكَّ وما فتِئَ وما برحَ وما دامَ.
66 ـ حكمُ كانَ وأخواتِها أنها تَرفُع المبتدأَ ويُسمَّى اسَمها وتَنْصِبُ الخبرَ ويُسمَّى خبَرها ، مثل: "كانَ عُمرُ عَادِلاً ، وأصبحَ العالمُ سعيداً وما زالَ اللهُ رَحيماً".

67 ـ قَدْ يكونُ اسمُ كانَ وأخواتِها ضميراً بارِزاً ، مثل: التَّاءِ في "كُنْتُ" وضميراً مُستَتِراً ، مثلُ الضميرِ المسَتَترِ في قَوْلِكَ: "عليٌّ كانَ شُجاعاً".
خبر إنَّ وأخواتها
68 ـ إنَّ وأخواتُها هي: إنَّ وأنَّ وكأنَّ ولكنَّ وليتَ ولعلَّ ، ولا النافية للجنس.
69 ـ حكمُ إنَّ وأخواتِها أنَّها تدخلُ على المبتدأ والخبرِ فتَنصِبُ المبتدَأ ويُسمَّى اسمَها وترفعُ الخبرَ ويُسمَّى خبَرها، مثلُ: "إنَّ العِلمَ نافعٌ ، وكأنَّ العلمَ نورٌ ، ولا فاعلَ شرٍّ محبوبٌ".
70 ـ قَدْ يكونُ اسمُ إنَّ وأخواتِها ضميراً متَّصلاً ، مثلُ: "إنَّكَ فاضلٌ".
الدرس الثّالث عشر
إعراب الاسم - نصب الاسم :
71 ـ ينصب الاسم في أحدَ عشرَ موضعاً:
1 ـ إذا كانَ مفعولاً بهِ. 2 ـ أو مفعولاً مُطلقاً. 3 ـ أو مفعولاً لأجلهِ.
4 ـ أو مفعولاً فيهِ. 5 ـ أو مفعولاً معهُ. 6 ـ أو حالاً.
7 ـ أو تمييزاً. 8 ـ أو مُستثنى بإلاَّ. 9 ـ أو مُنادى.
10 ـ أو خبراً لكانَ أو إحدى أخواتها. 11 ـ أو اسماً لإنَّ أو إحدى أخواتها.
المفعول به
72 ـ المفعولُ به اسمٌ دلَّ على مَنْ وقعَ عليه الفعل مثل: الحِيرةَ منْ قولكَ: "فَتَحَ خالدٌ الحِْيرَةَ".
73 ـ يكونُ المفعولُ به ضميراً متُّصلاً ، مثل الهاءِ مِنْ "أكرمتُهُ" ، والياء من "أكرمني" ، ونا من "أكرَمَنا" وضميراً منفصلاً مثل: "إيَّاكَ من قوله تعالى: {إياك نعبد}[الفاتحة: 4]
المفعول المطلق
74 ـ المفعولُ المطلقُ : هو اسمٌ يُذكَرُ لتأكيدِ الفِعْلِ ، أو لبيَانِ عَدِدِه أو لبيان نوعه ، فالأول : مثلُ إرشاداً مِنْ قولك: "أَرشَدَ الأنبياءُ النَّاسَ إرشَاداً ، والثاني مثلُ ثلاثٍ من قولك: "أعطَيتُكَ ثلاثَ إعطاءاتٍ" والثالث مثل سيراً من قولك: "سَارَتِ البَاخِرةُ سَيْراً سَريعاً".
المفعول لأجله:
75 ـ المفعول لأجله : هو اسمٌ يذكَرُ لبَيانِ سَبَبِ حُصولِ الفعلِ ،ويكون المصدر قلبيّاً ، مثلُ : (رَغْبةً) من قولك: "أَتيتُ المَدْرَسَة رغبَةً في العِلْمِ".
المفعول فيه
76 ـ المفعول فيه "ويَسمَّى ظرفاً" هو اسمٌ يذكرُ لبَيانِ زمانِ حُصولِ الفِعْلِ أو مكانه. وهو قسمانِ : ظرفُ زمانٍ وظرفُ مكانٍ.
77 ـ ظرفُ الزمانِ هو الذي يدلُّ على الوقْتِ الذي حَصَلَ فيه الفِعلُ ، مثلُ : (ليلاً) من قَوْلِك: "سافَرْتُ لَيْلاً".
78 ـ ظرفُ المكانِ هو الذي يَدُلُّ على المكانِ الذي حَصَلَ فيه الفِعْلُ مثلُ (تحت) من قولك: "وقَفتُ تَحْتَ عَلَمِ العِلْمِ".
المفعول معه
79 ـ المفعولُ مَعُه : هو اسمٌ وقعَ بعدَ الواوِ التي بمعنى مَعَ لِيدُلَّ على مَنْ حصلَ الفِعلُ بمصاحبته (أي معه) مثل النهر من قولك: "مشيتُ والنَّهرَ" أي : كنت مصاحباً للنهر حين المشي ومقارناً له.

80 ـ الحالُ : هو اسمٌ يُذكَرُ لبَيانِ هيئة الفاعلِ ، أو المفعول به حينَ حُصولِ الفعل ، مثلُ : ( ظافراً ) من قولك: "رجعَ الجندُ ظافراً". ومثلُ (صغيراً) من قَوْلِك: "أدِّبْ ولَدَكَ صغيراً".
81 ـ التمييزُ : هو اسمٌ يُذْكَرُ لتوضيحِ مُبْهمٍ قَبْلَه يصلُح لأنْ يُرادَ به أشياءُ كثيرةٌ ، مثل : كتاباً من قولك: "اشتَريتُ عِشْرينَ كتاباً" ومثلُ طلاباً من قولك: "امتَلأتِ المدرسَةُ طُلَّاباً".
المستثنى بـ « إلا »
82 ـ المُستَثنى بإلاّ : هو اسمٌ يُذْكَرُ بعدَ إلاّ مُخالفاً لما قبلَها في الحكم، وحُكْمُه النَّصْبُ، مثلُ : (العلم) من قولك: "يَرخُصُ كُلُّ شَيءٍ إلاَّ العِلمَ".
83 ـ لا ينصب المستثنى بـ (إلاّ) إلا إذا كان المُستَثنى منه مذكوراً في الكلام.
المنادى
84 ـ المُنادَى : هو اسمٌ وقَعَ بعدَ حَرْفٍ مِنْ أحرُفِ النِّداءِ ، وحُكْمُه النَّصبُ ،مثلُ: "يَا عبدَ الله" و "يَا رؤُوفاً بالعِبادِ" و "يَا رَجُلاً".
85 ـ أحرُفُ النِّداءِ هي: (أويَا وأَيَا وَهَيَا وَأَيْ.)
اسم إنَّ وخبرُ كانَ
86 ـ اسمُ إنَّ وأخَواتِها وخبرُ كانَ وأخَواتِها ، قد تقدَّم ذكرهما في باب رَفْعِ الاسمِ ، وحكمهما أنهما منصوبان. مثلُ: "إنَّ التَّرَويَ محمودُ العاقِبَةِ" و "يكُونُ المُجتهِدُ مَشكورَ السَّعي".
الدرس الرّابع عشر
جرّ الاسم
87 ـ يُجرُّ الاسمُ في موضعين: الأول إذا وقَعَ بعدَ حَرْفٍ مِنْ حُروفِ الَجرِّ. والثاني إذا كانَ مضافاً إليه.
88 ـ حُروفُ الجرِّ هي: الباءُ ومِنْ وإلى وعَنْ وعلى وفي ورُبَّ والكافُ واللَّامُ وواوُ القسم وتاؤُه وحتّى ، مثل: "فازَ المُجتهدُ بالسَّبقِ ورَبِّ الكْعبةِ".
89 ـ يحتاجُ حَرْفُ الجرِّ إلى كَلِمَةٍ ليتعلَّق بها ، مثلُ كَلِمَةِ (كَتَبَ) في قَوْلِك: "كَتَبْتُ بالقَلَمِ".
90 ـ المضافُ إليه اسمٌ نُسِبَ إليه اسمٌ متقدِّم عليه ، مثل (التِّلميذِ) منْ قولك: "كِتَابُ التَّلْمِيذِ" فإنَّ الكتابَ منسوبٌ إلى التلميذ. ويُسمَّى الأوَّلُ مضافاً ، والثاني مضافاً إليه.

الدرس الخامس عشر
التوابع
91 ـ التَّوابعْ : كلماتٌ يكونُ إعرابُها كإعرابِ ما قبلَها؟ بحيثُ ترفعُ إنْ كانَ ما قبلَها مرفوعاً، وتُنصَبْ إنْ كانَ منصوباً وتجرُّ إنْ كان مجروراً.
92 ـ التوابع أربعة وهي: 1 ـ النَّعتُ "ويُسمَّى صفةً"، 2 ـ والعطفُ "ويُسمَّى مَعطوفاً"، 3 ـ والتوكيدُ4 ـ والبدَلُ.
النّعتْ أو الصّفة
93 ـ النعت : هو اسمٌ يدلُّ على صِفَةٍ مِنْ صِفاتِ الاسمِ الَّذي قَبْلَه ، مثل (العاقلِ) مِنْ قَولِك: "جاءَ التلميذُ العاقلُ" "ورأَيتُ التلميذَ العاقلَ" "وأحسنْتُ إلى التِّلميذَ العاقلِ".
العطف و المعطوف
94- العَطْفُ : هو كَلِمةٌ وقعَتْ بعدَ حَرْفٍ من أَحْرفِ العَطْفِ ، مثلُ (سليم) مِنْ قَوْلِك: "جاءَ خالِدٌ ، و(سليمٌ) وأكرمتُ خالداً وسليماً على خالدٍ وسليمٍ".
95 ـ أحرف العطف هي: الواوُ والفاءُ وثُمَّ وأوْ وأمْ وبلْ ولاَ ولكنْ وحتّى.
التوكيد
96 ـ التَّوكيدُ كلمةٌ لتأكيد ما قبلَها أو لرفع احتمالِ أنْ يكونَ في الكلامِ سهوٌ من المتكلِّمِ ، مثلُ (نفسه) من قولك: "جاءَ المُعلِّمُ نفسُهُ" ومثلُ الأستاذ من قولك: "رأيتُ الأستاذَ الاستاذَ" ومثلُ كلٍّ قولك: "أَحْسَنتُ إلى فُقراءِ البَلَدِ كُلِّهِمْ".
97 ـ يكونُ التوكيدُ إمَّا بإعادَةِ الَّلفظِ بعينه مثل: "أخذتُ الكتابَ الكتابَ" أو بذكرِ النفسِ أو العينِ أو كلٍّ أو جميعٍ أو عامَّة على شرط أنْ تضافَ هذه الكلماتُ إلى ضميرٍ يُناسِبُ ما قبلَها، مثل: "جاءَ الرَّجلانِ أنفسُهُمَا ورأيتُ القومَ كُلَّهُمْ وأحسنتُ إلى العقلاءِ عامَّتهم".
البدل
98 ـ البدلُ : هو كَلِمةٌ تابعةٌ لما قبلَها ، ويكونُ ما قبلَها غيرَ مقصودٍ بالذَّاتِ بلْ تكونُ هي المقصودَةَ مثلُ: "واضِعُ النّحوِِ الإمَامُ عليُّ".
99 ـ البدلُ ثلاثة أقسام:
الأوَّل: بَدَلُ الكُلِّ من الكُلِّ ويُسمَّى بَدَلاً مطابِقاً ، مثلُ: "جاءَ التِّلميذُ خَليلٌ".
الثاني : بَدَلُ البَعض مِنَ الكلِّ مثلُ: "رأيتُ القومَ ربعُهُمْ".
الثالث :بَدَلُ الاشتمالِ ، مثلُ: "انصرَفَتِ المدْرَسةُ تلاميذُها". وثمّة أنواعٌ أخرى للبدل .








كتاب القواعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مختصر في النحو لكل المراحل /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية لمرحلة التعليم الأساسي للصفوف(السابع والثامن والتاسع)-
انتقل الى: