مدرسو اللغة العربية في سورية

منتدى يهتم بتدريس مادة اللغة العربية في سورية لكافة المراحل
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الدروس الأخيرة من كتاب القواعد للثالث الثانوي الأدبي و العلمي قديم / شرح وإجابة عن الأسئلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسامة حيدر



عدد المساهمات : 17
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 22/03/2013
العمر : 54

مُساهمةموضوع: الدروس الأخيرة من كتاب القواعد للثالث الثانوي الأدبي و العلمي قديم / شرح وإجابة عن الأسئلة   الجمعة أبريل 19, 2013 6:00 am

[b][b][b][b][b]الدّرس السّادس : أسلوبا الأمر و النّهي .
أسلوب الأمر :
1- {و ابتغ فيما آتاك الله الدّار الآخرة ..}
لأسلوب الأمر أربع صيغ هي : أوّلاً فعل الأمر المباشر ، ويعرف فعل الأمر بأنّه يدلّ على طلب ، ويقبل أن تتصل به ياء المخاطبة(قلْ قولي)
2- { لِينفقْ كلّ ذو سعة على من سعته ، ومن قدر عليه رزقه فـلْينفقْ ممّا آتاه الله}
ثانياً المضارع المسبوق بـلام الأمر .ولام الأمر تكون مكسورة إذا جاءت في أوّل الكلام . وساكنةً إن جاءت في درجه .
3- الحقّ أبلج و السّيوف عوار فحذار من أسد العرين حذارِ
ثالثاً اسم فعل الأمر . وهي أسماء بمعنى أفعال الأمر مثل " حذار " بمعنى احْذَرْ .آمين بمعنى استجبْ .صهْ بمعنى اسكتْ . مهْ بمعنى كُفَّ . هيّا بمعنى أسرع . هلمَّ بمعنى تعال . رويدك بمعنى تمهّلْ . مكانك بمعنى اثبتْ . هاك بمعنى خذْ .. ومنه ما هو مرتجل مثل : مهْ ، صه ، هيّا ، . ومنه ما هو قياسيّ : حذارِ ، قتالِ ، نزالِ . ويؤخذ من الأفعال الثّلاثيّة المتعدّية على وزن " فَعَالِ ".ومنه ما هو محوّل : رويدك ، عليك به ، فوقك .
4- فصبراً في مجال الموت صبرا فما نيل الخلود بمستطاع
رابعاً المصدر النّائب عن فعل الأمر ، وهو مصدر يقع في أوّل الجملة منصوباً فينوب عن فعل الأمر ، ونستطيع إبداله به .
صبراً في مجال الموت = اصبرْ في مجال الموت .
إذاً فأسلوب الأمر هو واحدٌ ممّا عدّدنا سابقاً : فعل الأمر المباشر / الفعل المضارع المسبوق بلام الأمر / اسم فعل الأمر / المصدر النّائب عن فعل الأمر .
أسلوب النّهي :
1- لا تأكلن ما أخرج البحر ظالماً ولا تبغ قوتاً من غريض الذّبائح .
لأسلوب النّهي صيغةٌ واحدةٌ هي المضارع المسبوق بـ"لا " النّاهية الجازمة . والمضارع بعدها مجزوم بها( لا تبغ ) أو في محلّ جزم ( لا تأكلَنْ)
2- ولا تفجعَنَّ الطّيرَ وهي غوافلٌ بما وضعت فالظّلم شرّ القبائح .
ويطلب بلا النّاهية الجازمة الكفّ عن الفعل المذكور معها .
إذاً لأسلوب النّهي صيغة واحدة هي : لا النّاهية مع أيّ فعل مضارع بعدها .
التّدريبات :
1- صيغ الأمر صيغ النّهي نوعها
-عليكم أنفسكم - اسم فعل أمر
- أروني بخيلاً - فعل أمر مباشر.
- هاتوا بخيلاً - فعل أمر مباشر.
- كن عل حذر - فعل أمر مباشر .
- - لا يغرّك لا النّاهية مع المضارع.
-جودا - فعل أمر مباشر.
- - لا تجمدا لا النّاهية مع المضارع.
- - لا تأمنَنَّ لا النّاهية مع المضارع.
2- هاتِ كريماً ، هاتي كريماً ، هاتا كريماً ، هاتنّ كريماً .
3- أ-عليك نفسَكِ ، عليكنّ أنفسَكُنَّ ،عليكما نفسيكما .
- ب - عليك : اسم فعل أمر بمعنى " الزم " مبني على الفتح . نفسك : مفعول به منصوب ، والكاف ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة .
4- أ- لا : ناهية جازمة . يغرَّ : فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه السّكون الّتي لم تظهر بسبب التّضعيف .والكاف : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به .منهم : جار ومجرور متعلّقان بالفعل "يغرّ" . ثغر : فاعل مؤخّر مرفوع ، وعلامة رفعه الضمّة الظّاهرة.
-ب-يجوز في الفعل المضعّف بالتّشديد حين يجزم أن يبقى التّشديد ونضع فتحةً على آخر الفعل كما لاحظنا في المثال السّابق . ويجوز أيضاً فكّ التّشديد وتسكين الرف الأخير " لم يغرَّ أو لم يغررْكَ " .
-ج- لم يغرَّنَّك . لم يغرَّنْكَ .
5- أعينيَّ : الهمزة حرف نداء للقريب . عينيّ : منادى مضاف منصوب و علامة نصبه الياء الأولى لأنّ مثنّى ، وحذفت النّون للإضافة . و الياء الثّانية ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة .( عينين + ي المتكلّم ) .جودا : فعل أمر مبني على حذف النّون لاتّصاله بألف الاثنين . وألف الاثنين ضمير متّصل في محلّ رفع فاعل .


الدّرس السّابع : أسلوب النّفي :
أدوات النّفي الّتي تدخل على الجملة الفعليّة :
1- إذا الجود لم يرزق خلاصاً من الأذى فلا الحمد مكسوباً ولا المال باقياً
أداة النّفي هنا هي "لم " .تدخل على الجملة الفعليّة فقط .عملها جزم المضارع . دلالتها : تقلب زمن المضارع إلى الماضي ، وتنفيه في الماضي .
2- ألمّا يئنْ أن يستريح مجاهدٌ؟ ألمّا يئنْ أن يبلغ المنهل الصّدي ؟
أداة النّفي هنا هي " لمّا " عملها جزم المضارع . دلالتها : تقلب زمن المضارع إلى الماضي و تنفيه في الماضي و الحاضر مع إمكانيّة حدوث الفعل في المستقبل .
3- {لن تنالوا البرّ حتّى تنفقوا ممّا تحبّون}
أداة النّفي هنا " لن " . عملها نصب المضارع .دلالتها تنفي حدوث المضارع في المستقبل
4- لا يموت الحقّ مهما لطمت عارضيه قبضة المغتصب .
أداة النّفي هنا هي " لا " . تدخل على الجملة الفعليّة ذات الفعل المضارع فلا تعمل شيئا.ً
5- انظر إلى القوم لا حولٌ و لا عضدٌ ثاروا على البغي لا هابوا ولا ريعوا .
أداة النّفي هنا هي " لا " دخلت على الجملة الفعليّة ذات الفعل الماضي ، وكرّرت ، فلا تعمل شيئاً كسابقتها .
6- لا بلغنا ذرا الحضارة إنْ لم يمحُ عصرُ الإخاء عصر العبيد .
أداة النفي هنا هي " لا " دخلت على الجملة الفعليّة دون تكرار ، فلا تعمل شيئاً أيضاً ، لكنّها أفادت معنى الدّعاء .
7- {وليحلفنَّ إنْ أردنا إلاّ الحُسْنى }
أداة النّفي هنا هي " إنْ " بمعنى " ما " و التّقدير : " ما أردنا إلاّ الحسنى "دخلت على الجملة الفعليّة فما عملت شيئاً .
8- وزارتي كأنّ بها حياءً فـليس تزور إلاّ في الظّلام .
أداة النّفي هنا هي " ليس " . لا عمل لها ، وهي بمعنى " لا " . وهي غير عاملة لسببين :
أ‌- دخلت على جملة فعليّة ذات فعل مضارع ( تزور ).
ب‌- لم يتّصل بها أيّ ضمير .فإنْ اتّصل بها ضمير تحوّلت الجملة إلى جملة اسميّة ، ويصبح الضّمير المتّصل اسماً لها , الجملة بعدها خبراً لها .
9- ما كانت الحسناء ترفع سترها لو أنّ في هذي الجموع رجالا
أداة النّفي هنا هي "ما " وهي غير عاملة لدخولها على جملة فعليّة .
إذاً الأدوات الّتي تعمل هي فقط ( لم ، لمّا ، لن ) وبقيّة أدوات النّفي لا تعمل شيئاً إن دخلت على جملة فعليّة .
أدوات النّفي الّتي تدخل على الجملة الاسميّة :
1- فـليسـتْ فلسطينُ ملكاً مشاعاً فيعطى لمن شاء أن يسكنا .
أداة النّفي هنا هي " ليس " . عملها Sad فعل ماض ناقص ) تبقي المبتدأ مرفوعاً ويسمّى اسمها . وتنصب الخبر و يسمّى خبرها .دلالتها : تنفي الخبر عن اسمها أو تنفي مضمون الجملة الاسميّة .( فلسطين اسمها المرفوع ، وملكاً : خبرها المنصوب ).
- "ليس" إنْ دخلت على جملة اسميّة تعمل عملها بلا قيد أو شرط .
و"ليس " أمّ هذا الموضوع فكلّ الأدوات التّالية تعمل عملها بشروط سنراها تباعاً .
2- وما كلُّ ساعٍ بالغٌ سؤلَ نفسه ولا كلُّ طلاّبٍ يصاحبه الرّشدُ .
أداة النّفي هنا هي " ما " . عملها : تعمل عمل " ليس " . أي تبقي المبتدأ مرفوعاً و يسمّى اسمها و تنصب الخبر و يسمّى خبرها .دلالتها : تنفي مضمون الجملة الاسميّة .وهي في هذا المثال غير عاملة بسبب تقدّم ما أصله خبرٌ على اسمها ( وهنا تسمّى تميميّة ).
- وتعمل " ما " عمل ليس إذا توافرت لها الشّروط التّالية :
أ- ألاّ تُزادَ بعدها "إنْ " .ب- ألاّ يتقدّمَ خبرُها على اسمها . ج- ألاّ ينتقضَ نفيها
بـ " إلاّ " . ( لأنّ " إلاّ " إن جاءت قبل الخبر تُلْغِ النّفيَ) .
- أريك الرّضا لو أخفت النّفس خافياً وما أنا عن نفسي ولا عنك راضيا
هنا عملت "ما " عمل ليس . اسمها :" أنا "، وخبرها : "راضيا" .
3- تعزّ فـلا شيءٌ على الأرض باقياً و لا وزرٌ ممّا قضى الله واقياً .
أداة النّفي هنا هي " لا " وهي تعمل عمل ليس . أي تبقي المبتدأ مرفوعاً و يسمّى اسمها و تنصب الخبر و يسمّى خبرها .دلالتها : تنفي مضمون الجملة الاسميّة.وهي في هذا المثال عاملة كم هو واضح .اسمها : "شيءٌ ". وخبرها : "باقياً ".
- وتعمل " لا " عمل ليس إنْ توافرت لها الشّروط التّالية :
أ- أن يكون اسمها و خبرها نكرتين . ب- ألاّ يتقدّمَ خبرُها على اسمها . ج- ألاّ ينتقضَ نفيها بـ " إلاّ " . ( لأنّ " إلاّ " إن جاءت قبل الخبر تُلْغِ النّفيَ) .
- {لا الشّمسُ ينبغي لها أن تدرك القمر و لا اللّيلُ سابقُ النّهار }
في هذا المثال لم تعمل "لا" لأنّ اسمها جاء معرفةً . فيعرب ما بعدها مبتدأ وخبر . وهي حرف نفي غير عامل .
4- ندم البغاة ولات ساعةَ مندم والبغي مرتع مبتغيه وخيمُ
الأداة هنا هي "لات " . تعمل عمل ليس . أي تبقي المبتدأ مرفوعاً و يسمّى اسمها و تنصب الخبر و يسمّى خبرها .دلالتها : تنفي مضمون الجملة الاسميّة.
- وهي تعمل عمل ليس بشروط :
أ- أن يكون اسمها و خبرها من لفظ واحد .ب- أن يدلاّ على زمن .ج- أن يحذف أحدهما والغالب حذف الاسم و بقاء الخبر .( وهي في المثال السّابق عاملةٌ . اسمها محذوف تقديره : "السّاعةُ " . وخبرها " ساعةَ " المذكور .وتقدير الجملة ( لات السّاعةُ ساعةَ مندم ).
5- {وإنْ من أمّةٍ إلاّ خلا فيها نذيرٌ }
أداة النّفي هنا هي "إنْ" . تعمل عمل ليس بشرطين :أ- ألاّ يتقدّمَ خبرُها على اسمها . ب- ألاّ ينتقضَ نفيها بـ " إلاّ ".وهي في المثال السّابق غير عاملة بسبب انتقاض نفيها بـ"إلاّ ".
- إنِ المرءُ ميتاً بانقضاء حياته ولكن بأن يُبغى عليه فيُخذلا .
أداة النّفي "إنْ" ، وهي عاملة عمل ليس . اسمها : "المرء " ، وخبرها "ميتاً " لتوافر الشّرطين فيها.
الأداة عملها دلالتها شروط العمل
ليس ترفع المبتدأ و تنصب الخبر تنفي مضمون الجملة الاسميّة تعمل بلا قيد أو شرط
ما ========= ========= - ألاّ تُزادَ بعدها "إنْ "
لا ========= ========= - أن يكون اسمها و خبرها نكرتين
لات ========= ======== أ- أن يكون اسمها و خبرها من لفظ واحد .ب- أن يدلاّ على زمن .ج- أن يحذف أحدهما
إنْ ======== ========= أ- ألاّ يتقدّمَ خبرُها على اسمها . ب - ألاّ ينتقضَ نفيها
بـ " إلاّ "
كلّ أداة (عدا ليس )تعمل بشروط عمل ليس ، والأدوات عدا "لات "لها الشّرطان الأساسيان ، مع الشّرط الخاصّ بكلّ واحدة .( وضعنا في الجدول الشّرط الخاص بكلّ أداة وتركنا الشّرطين الّتي تشترك فيهما الأدوات مع " إنْ " ،فانتبه إلى ذلك .

لا النّافية للجنس .
ما هي "لا " النّافية للجنس ؟
1-ولا عيب فيهم غير أنّ سيوفهم بهنّ فلولٌ من قراع الكتائب .
أداة النّفي هنا "لا" . وهي الّتي تسمّى نافية للجنس . أو "لا" التّبرئة، لأنّها تبرِّىء جنس الاسم بعدها من الخبر .فهنا نفى الشّاعر أيّ عيب في القوم الّذين يمدحهم .
شروط عملها :
"لا" النّافية للجنس تعمل عمل "إنّ" بشروط ، أي: تنصب المبتدأ ويسمّى اسمها ، وتبقي الخبر مرفوعاً ويسمّى خبرها .
1- لا زيدٌ في الدّار و لا عمروٌ . ( جاء ما بعدها اسم علم وهو معرفة"زيد" )لذلك هي غير عاملة .
الشّرط الأوّل : أن يكون اسمها وخبرها نكرتين .
2- {لا فيها غولٌ ولا هم عنها ينزفون } ( جاء الجار و المجرور فاصل بينها و بين ما أصله اسمها) لذلك هي غير عاملة .
الشّرط الثّاني :ألاّ يفصل بينها وبين اسمها فاصلٌ.
3- تقول : فعلت هذا بـلا سببٍ .( جاء قبل "لا" حرف جرّ ) لذلك هي غير عاملة
الشّرط الثّالث : ألاّ تُسبق "لا" بحرف جرّ .( في هذه الحال تعرب نافية لا عمل لها ، وما بعدها اسم مجرور بحرف الجرّ .)
4- لا رجلٌ في الدّار إلاّ خالداً . ( استثنينا من جنس الاسم بعدها خالداً )فهي غير عاملة هنا . الشّرط الرّابع : أن تنفي جنس الاسم بعدها نفياً مطلقاً .أي ألاّ نستثني من جنس الاسم الواقع بعدها أيّ شيء فإن استثنينا بَطُلَ عملها.
وهذا المقصود بالقول : تنفي جنس الاسم بعدها على سبيل النصّ لا الاحتمال.
كيف يأتي اسم "لا" النّافية للجنس ؟
1- لا رجلَ سوءٍ بيننا .( لاحظ أنّ الاسم" سوءٍ" بعد اسمها يعرب مضافاً إليه) .
الحالة الأولى : إذا جاء بعد اسمها مضافٌ إليه يكون اسمها مضافاً منصوباً.
2- لا قبيحاً فعلُه محمود ( لاحظ أنّ اسمها " قبيحاً" مشتقٌّ ، وهو عاملٌ فيما بعده) .
الحالة الثّانية : إذا كان اسمها مشتقاً عاملاً فيما بعده يكون شبيهاً بالمضاف منصوباً .
ملاحظة هامّة : اسم الفاعل يرفع فاعلاً و ينصب مفعولاً به إن كان مأخوذاً من فعل متعدٍّ .و اسم المفعول يرفع اسماً يعرب نائب فاعل . و الصّفة المشبّهة ترفع فاعلاً بعدها ، وهكذا ...وهذا هو المقصود بعمل اسم "لا" إنْ كان مشتقّاً .
3 – لا طفلَ في الحديقة ( لاحظ أنّ اسمها لم يأتِ بعده اسمٌ مضاف إليه و لا جاء اسمها شبيهاً بالمضاف عاملاً فيما بعده ) .
الحالة الثّالثة : إنّ اسمها جاء مفرداً أي ليس مضافاً ولا شبيهاً بالمضاف .وهنا يكون مبنيّاً على ما ينصب به عادةً . أي يبنى على الفتح إن كان مفرداً أو على الياء إن كان مثنّى أو جمع مذكر سالماً ......
كيف يأتي التّابع إذا تكرّرت "لا " ؟
1- لا حولَ ولا قوّةُ إلاّ بالله . تكرّرت "لا " وجاء الاسم بعد لا الثّانية مرفوعاً .
2- لا حولٌ ولا قوّةَ إلاّ بالله . تكرّرت "لا " وجاء الاسم بعد لا الثّانية مبنيّاً .
3- لا حولَ ولا قوّةً إلاّ بالله . تكرّرت "لا " وجاء الاسم بعد لا الثّانية منصوباً .
أمّا الحالات الإعرابيّة لكلّ من هذه الحالات فهي كثيرة جدّاً ، ولكنّ أسهلها ما يلي :
الحالة الأولى : حولَ : اسم لا مبني على الفتح لأنّه ليس مضافاً و لا شبيهاً بالمضاف .
و قوّةُ : اسم لا العاملة عمل ليس مرفوع .
الحالة الثّانية : حولٌ : مبتدأ مرفوع . قوّةَ : اسم لا النّافية للجنس مبني على الفتح .
الحالة الثّالثة : حولَ : اسم لا مبني على الفتح لأنّه ليس مضافاً و لا شبيهاً بالمضاف.
وقوّةً : الواو حرف عطف . قوّةً : اسم معطوف على محل اسم لا الأولى من الإعراب .
هل يحذف خبرها ؟
قد يحذف الخبر إن علم من سياق الجملة . فتقول مثلاً : لا بدَّ ، لا محالةَ ، لا بأسَ ، لاشكَّ ، لا ضيرَ ...فكلّ ما جاء بعدها هو اسمٌ لها مبنيّ على الفتح في محلّ نصب . و الخبر محذوف .
يخبُّ و يعلمُ أنّ الطّريــــ ـقَ ،لابدَّ ، مفضٍ إلى آخر
التّدريبات :
1- البيتان.شُرِحا في قسم الأدب ، وقمنا بإعراب الكلمات الصّعبة فيهما .
2- أ- أفادت "لا " الدّعاء لأنّها دخلت على الماضي دون تكرار .( كان ، رتعت)
ب- الواو استئنافيّة .جيش : مبتدأ مرفوع . الظّلم : مضاف إليه مجرور . لا : حرف نفي أفاد الدّعاء . رتعت : فعل ماض مبني على الفتح . والتّاء للتأنيث لا محلّ لها .بكلّ : جار ومجرور متعلّقان بالفعل " رتعت ".حمىً : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدّرة على الألف المحذوفة لفظاً لا خطّاً لأنّه اسم مقصور نكرة . صواهله : فاعل مؤخّر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظّاهرة ، والهاء : ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . وجملة " لا رتعت " جملة في محلّ رفع خبر للجيش .
3- أ- لقد استوفت "لا" شروط عملها عمل إنّ .
ت‌- اسمها مبنيٌّ . لأنّه ليس مضافاً ولا شبيهاً بالمضاف . أي مفرد .
ث‌- لا : نافية للجنس عاملة عمل إنّ . خيلَ : اسمها المبني على الفتح في محلّ نصب . عندك : ظرف مكان منصوب . و الكاف : ضمير متّصل في محلّ جرّ بالإضافة . تهديها : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة المقدّرة على الياء للثّقل . و الفاعل ضمير مستتر تقديره أنت . و الهاء : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعول به . الواو : حرف عطف . لا : نافية عاملة عمل ليس . مال : اسم لا مرفوع و علامة رفعه الضمّة الظّاهرة . فليسعد: الفاء للاستئناف . اللام : لام الأمر.يسعدْ : فعل مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه السّكون .النّطق : فاعل مرفوع . إنْ : حرف شرط جازم . لم : حرف جزم ونفي وقلب . تسعد : فعل مضارع مجزوم و علامة جزمه السّكون . الحال : فاعل مرفوع .- جملة ( لا خيل عندك ) جملة ابتدائيّة لا محلّ لها من الإعراب .- جملة ( تهديها ) جملة في محلّ نصب صفة .
4 - أ- تكرّرت "لا " لأنّها مهملة .
ب- ولا : الواو حرف عطف . لا : نافية غير عاملة . ناصرٌ : مبتدأ مرفوع . للخطب : جار ومجرور متعلّقان بالفعل يُنْتدَبُ . يُنْتدَبُ: فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع . ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره "هو ".
– جملة( ولا مال مع الخبر المحذوف ): جملة معطوفة على جملة ابتدائيّة لا محلّ لها من الإعراب .جملة ( ليسعد النّطق ) استئنافيّة لا محلّ لها .– جملة ( إن لم تسعد الحال ) جملة صلة الموصول الحرفيّ لا محلّ لها .
5- لا : نافية غير عاملة ( بسبب الفصل بينها و بين اسمها ). فيها : جار ومجرور متعلّقان بخبر مقدّم محذوف . غولٌ : مبتدأ مرفوع . الواو : حرف عطف . لا : نافية غير عاملة بسبب كون اسمها معرفة . هم : ضمير رفع منفصل مبني على السّكون في محلّ رفع مبتدأ عنها : جار ومجرور متعلّقان بالفعل ينزفون . يُنْزَفُون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع و علامة رفعه ثبوت النّون لأنّه من الأفعال الخمسة . الواو : ضمير متّصل في محلّ رفع نائب فاعل .- جملة ( لا فيها غولٌ ) : جملة في محلّ نصب مفعول به .- (هم عنها ينزفون): جملة معطوفة على جملة في محلّ نصب فهي في محلّ نصب .-(ينزفون ) جملة في محلّ رفع خبر للمبتدأ "هم " .
ملاحظة : الغالبُ في حالِ تكرارِ "لا " إهمالهُا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدّرس الثّامن : أسلوب التّوكيد .
أ- أدوات توكيد الجملة الاسميّة :
1- (السّيف أصدقُ) أنباء من الكتب ( في حدّه الحدُّ) بين الجدّ و اللّعِبِ .
الجملة الاسميّة عادةً تكون خاليةً من المؤكّدات . ونؤكّدها تبعاً لحالة المخاطب لندفع الوهم أو الشكَّ من ذهنه ، ولترسيخ مضمونها فيه .
( السّيف ، الحدّ : مبتدأ ) و ( أصدق: خبر مرفوع . ، في حدّه: جار ومجرور سدّا مسدّ الخبر المقدّم ).
2- لَـبيتٌ تخفق الأرواح فيه أحبُّ إليَّ من قصرٍ منيفِ .
المؤكّد الأوّل : لام الابتداء . وهي لامٌ تتّصل بالمبتدأ . وتفيد التّوكيد .
3- إنَّ الفتى من يقول : هأنذا ليس الفتى من يقولُ : كان أبي .
المؤكّد الثّاني : إنّ المكسورة الهمزة أو المفتوحة الهمزة .( وهي الحرف المشبّه بالفعل ).
4- { وإنَّـكَ لـَعلى خلقٍ عظيم} .
عندما تدخل إنّ على الجملة الاسميّة تدفع لام الابتداء إلى المتأخّر اسماً كان أم خبراً ، وتسمّى لام الابتداء عندها اللاّم المزحلقة ."لَلكفرُ حرامٌ " عندما ندخل "إنّ" تصبح الجملة " إنّ الكفرَ لحرامٌ " وتسمّى اللاّم هنا اللاّم المزحلقة .
5- و الله إنّي لَـأخو همّةٍ تسمو إلى المجد ولا تفترُ .
المؤكّدُ الثّالثُ : القسم .( و الله ، تالله ، بالله ، أقسمُ ....أو أيّ لفظ قسم آخر ) .
إذاً : مؤكّدات الجملة الاسميّة : لام الابتداء ، اللاّم المزحلقة ، إنَّ ، أنَّ ، القسم .
أكّد الجملة التّالية : أنت طالبٌ مجدٌّ .
1- بمؤكّد واحد : لَأنت طالبٌ مجدٌّ ./ إنّك طالبٌ مجدٌّ / والله أنت طالبٌ مجدٌّ
2- بمؤكّدين اثنين:إنّك لَطالبٌ مجدٌّ /والله لَأنت طالبٌ مجدٌّ / و الله إنّك طالبٌ مجدٌّ
3- بثلاث مؤكّدات :والله إنّك لَطالبٌ مجدٌّ .( لاحظ كيف تحوّل ضمير الرّفع المنفصل إلى ضمير نصب متّصل ) .
أدوات توكيد الجملة الفعليّة :
1- فلا تأكلَـنْ ما أخرج البحر ظالماً و لا تبغ قوتاً من غريض الذّبائح .
- مؤكّدات المضارع إحدى نونيّ التّوكيد الثّقيلة أو الخفيفة .كما تلاحظ من خلال المثال السّابق . ويؤكّد المضارع :أ- جوازاً إذا كان فعلاً طلبيّاً .( الفعل الطّلبيّ : هو المضارع المسبوق بلام الأمر أو لا النّاهية الجازمة ).
2- "لَأُعملَـنَّ اللّين حتّى لا تنفع إلاّ الشدّةُ ولَأُغمدَنَّ سيفي حتّى يسلّه الحقُّ ".
ب- وجوباً: إذا حمل الشّروط التّالية :- أن يدلّ على استقبال .- أن تتّصل به لام القسم .- أن يكون مثبتاً غير منفيّ .
- يمتنع التّوكيد إن كان الفعل المضارع جواباً للقسم ، ولم يستوفِ الشّروط ، أو لم يكن جواباً للقسم ، ولم يدلّ على طلب .
3- { ولَئِنْ متُّم أو قُتلتم( لإلى الله تُحشرون )}
لئن : مؤلّفة من اللام الموطئة لجواب القسم ( ممهّدة ) و إنْ الشّرطيّة .أي هناك لفظ قسم قبل اللّام " أقسم " ، والقسم يحتاج إلى جواب قسم ، وإنْ الشّرطيّة تحتاج إلى جواب شرط . وهنا لدينا جوابٌ واحدٌ ( لإلى الله تحشرون ) ،فأين الجواب لكلّ منهما ؟نعطي الجواب للأسبق في الظّهور ، فالقسم هنا أسبق في اللّفظ من إن الشّرطيّة . إذاً جملة ( لإلى الله تحشرون ) هي جملة جواب القسم ، وجملة جواب الشّرط محذوفة دلّت عليها جملة جواب الشّرط المذكورة .والعكس صحيح أيضاً فلو قلنا : إن تجتهد و الله (تنجح )، فإنّ جملة ( تنجح) جملة جواب الشّرط ، وجملة جواب القسم محذوفة دلّت عليها جملة جواب القسم المذكورة .
أين جملة جواب الشّرط و جملة جواب القسم في البيت التّالي؟
أغرّب خلف الرّزق وهو مشرّقٌ وأقسمُ لو شرّقت ( راح يغرّب ).
4- ولقد علمت لتأتينّ منيّتي إنّ المنايا لا تطيش سهامها .
لقد : مؤلّفة من اللام ، وهي لام الابتداء ، أو اللام المتعلّقة بقد . تدلّ على قسم قبلها .وقد حرف تحقيق ما دام قبل الماضيّ . وقد جاء بعدهما الفعل الماضي .
مؤكّدات الفعل الماضي : القسم ملحوظاً أو ملفوظاً + قد معاً أو كلّ على حدة . وقد يكون القسم مذكوراً كما في المثال التّالي :
- يعطي الشّهيد فلا والله ما نظرت عيني كإحسانه في النّاس إحسانا .
هنا جاء القسم ملفوظاً قبل الفعل الماضي .
5- إذا طلبت عظيماً فاصبرنّ له أو فاحشدنّ رماح الخطّ والقضبا .
مؤكّدات فعل الأمر إحدى نونيّ التّوكيد كالفعل المضارع . لكنَّ التّوكيد جائز فيه دائماً أي : يجوز التّوكيد أو عدمه .
الفعل نوع التّوكيد فيه متى ؟ مؤكّداته
المضارع جائز إذا كان فعلاً طلبيّاً إحدى نونيّ التّوكيد
المضارع واجب إذا حمل الشّروط إحدى نونيّ التّوكيد
المضارع ممتنع إذا وقع جواباً للقسم ولم يحمل الشّروط أولم يقع جواباً للقسم ، ولم يدلّ على طلب

الماضي جائز دائماً قد + القسم
الأمر جائز دائماً إحدى نونيّ التّوكيد
التّوكيد بالأدوات :
تقسم أدوات التّوكيد هذه إلى ثلاثة أقسام :
أ-الحروف الزّائدة للتّوكيد :
1- ما إنْ أتيت بشيء أنت تكرهه إذاً فلا رفعت سوطي إليّ يدي .
تأتي " إنْ " زائدة بعد "ما" النّافية ، وتفيد التّوكيد .
2- ولمّا أَنْ تجهّمني مرادي جريت مع الزّمان كما أرادا .
تأتي "أَنْ" زائدة بعد "لمّا" الحينيّة الشّرطيّة ، وتفيد التّوكيد .
3- إذا ما بدت من صاحب لك زلّةٌ فكن أنت محتالاً لزلّته عذرا .
تأتي "ما"زائدة بعد أدوات الشّرط مثل " إذا ، إنْ الشّرطيّتين ".وتفيد التّوكيد .
مثال على زيادة "ما" بعد إنْ الشّرطيّة :إمّا ينزغنّك من الشّيطان نزغٌ فاستعن بالله( إنْ+ما).
ب- حروف الجرّ الزّائدة للتّوكيد : أ- (من ) :
1- "ما من شيءٍ في الميزان أثقل من حسن الخلق ". تأتي " من " حرف جرّ زائد قبل المبتدأ النّكرة المسبوق باستفهام ب"هل" أو نفي.( شيء: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاّ على أنّه مبتدأ ، وقد سبق بنفي).
2- {ما جاءنا من بشيرٍ } تأتي " من " حرف جرّ زائد قبل الفاعل النّكرة المسبوق باستفهام ب"هل" أو نفي.( بشير : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاًّ على أنّه فاعل للفعل جاء)
3- {هل تحسّ منهم من أحدٍ} تأتي " من " حرف جرّ زائد قبل المفعول به النّكرة المسبوق باستفهام ب"هل" أو نفي أو نهي قبل المفعول به
( أحدٍ : اسم مجرور لفظاً منصوبٌ محلاًّ على أنّه مفعول به للفعل)
ب- ( الباء ):
1- ولست بـمستبقٍ أخاً لاتلمّه على شعث، أيّ الرّجال المهذّبُ ؟
تأتي الباء زائدة مع الخبر المنفيّ ( خبر ليس ، وخبر "ما" العاملة عمل ليس )
2- { وما ربّك بـظلاّمٍ للعبيد }تأتي الباء زائدة قبل الخبر المنفي
( خبر "ما" العاملة عمل ليس ).
3- { وكفى بـالله شهيدا}تأتي الباء زائدة مع فاعل كفى .
4- بـحسبك درهم .تأتي الباء زائدة مع المبتدأ " حسب "
وهناك أماكن أخرى للباء زائدةً لا حاجة لذكرها جميعاً .
ج- حروف التّوكيد غير الجارّة ولا الزائدة :
1- " أَلا لا يمنعنّ رجلاً مهابة النّاس أن يتكلّم بالحقّ إذا علمه ".( أَلا) حرف تنبيه : تنبّه المخاطب إلى أهميّة ما يأتي بعدها من كلام . و استفتاح : لأنّ الكلام يبدأ بها . وهي أداة من أدوات التّوكيد .
2- أَمَا والّذي أبكى وأضحك والّذي أمات وأحيا و الّذي أمره الأمر .......
(أَمَا) حرف تنبيه : تنبّه المخاطب إلى أهميّة ما يأتي بعدها من كلام . و استفتاح : لأنّ الكلام يبدأ بها . وهي أداة من أدوات التّوكيد .
3- { فـأَمَّا اليتيم فلا تقهر وأَمَّا السّائل فلا تنهر ، وأَمَّا بعمة ربّك فحدّث }
(أَمَّا) حرف شرط : يأتي معها فعل شرط ملحوظ ، وجواب شرط مذكور(لا تقهر ، لا تنهر ، فحدّث ) . وهي حرف تفصيل : لأنّها تقسّم ما يأتي بعدها ، وهي حرف توكيد لأنّها من أدوات التّوكيد في الجملة .
التّدريبات:
التّدريب الأوّل :
1- لنناضلَنَّ :لأنّه استوفى شروط التّوكيد الواجب + لتُحقّقُنَّ .
2- أصغيَنَّ : توكيده جائز دائماً .
3- لا ترسلَنْ : لأنّه فعلٌ طلبيّ .( مضارع مسبوق بلا النّاهية الجازمة .
4- جملة (لتُحقّقُنَّ ) : جملة جواب القسم لأنّه أسبق من الشّرط . وجملة جواب الشّرط محذوفة دلّت عليها جملة جواب القسم المذكورة .
5- إنّ وطني لأغلى من روحي .إن أزلنا المؤكّدات تصبح " وطني أغلى من روحي ". والمؤكّدات هي ( إنّ + اللام المزحلقة ).
6- أُكّدَ بقد . ( قد سررتُ ) لأنّ الفعل ماضٍ ، و"قد" من مؤكّدات الفعل الماضي .


التّدريب الثّاني :
المؤكِّد نوعه موضعه
من حرف جرّ زائد قبل المبتدأ النّكرة ، المسبوق بنفي"ما"
من = = = = = = = باستفهام"هل"
ما حرف زائد بعد إذا الشّرطيّة.
إنْ حرف زائد بعد "ما" النّافية .
الباء حرف جرّ زائد مع الخبر المنفي ، خبر ليس .
الباء = = = مع الخبر المنفي ، خبر "ما "
الباء = = = مع فاعل كفى .
التّدريب الثّالث : 1-
الجملة المؤكّدة نوع الجملة أسلوب التّوكيد
إنّ هذا لهو القصص الحقُ اسميّة إنّ + اللام المزحلقة .
وما من إله إلاّ الله اسميّة من حرف جر زائد قبل المبتدأ النّكرة المسبوق بنفي
لأنتم أشدّ رهبةً .... اسميّة لام الابتداء
فإمّا يأتينّكم .... فعليّة "ما" بعد "إنْ" الشّرطيّة+نون التّوكيد الثّقيلة
2- إنّ: حرف مشبّه بالفعل . هذا : اسم إشارة مبني على السّكون في محل نصب اسمها .لهو : اللام المزحلقة تفيد التّوكيد . هو : ضمير فصل . القصصُ : خبر إنّ مرفوع . الحقُّ : صفة مرفوعة .الواو : حرف عطف .ما : نافية غير عاملة لانتقاض نفيها بإلاّ.من : حرف جرّ زائد . إله : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاّ على أنّه مبتدأ . إلاّ : أداة حصر. الله : لفظ الجلالة خبر مرفوع .
التّدريب الرّابع : 1-
الجملة المؤكّدة نوع الجملة طريقة توكيدها
لعَمْرُك + الخبر المحذوف "قسمي" اسميّة لام الابتداء
إنّ العدل لفظٌ اسميّة إنّ .
ألا لا يجهلَنْ أحدٌ فعليّة ألا + نون التّوكيد .
2- البيت الأوّل : لعمرك : اللام لام الابتداء . عمرك : مبتدأ مرفوع . والكاف ضمير متّصل في محلّ جر بالإضافة .( الخبر محذوف تقديره " قسمي".) إنّ : حرف مشبّه بالفعل . العدل : اسم إنّ منصوب . لفظٌ : خبر إنّ مرفوع . أداؤه : مبتدأ مرفوع .بسيطٌ : خبر مرفوع .الواو : حرف عطف . لكن : حرف استدراك . كنهه : مبتدأ مرفوع . متعسّرُ : خبر مرفوع .- جملة ( لعمرك قسمي مع الخبر ): ابتدائيّة لا محلّ لها من الإعراب .-جملة ( إنّ العدل لفظٌ ) : جملة جواب القسم لا محلّ لها . – جملة ( أداؤه بسيطٌ ) : جملة في محلّ رفع صفة
-جملة ( كنهه متعسّر ) : جملة معطوفة على جملة في محلّ رفع صفة فهي في محلّ رفع .البيت الثّاني : ألا: أداة تنبيه و استفتاح وتوكيد . لا : ناهية جازمة . يجهلن : فعل مضارع مبني على الفتح لاتّصاله بنون التّوكيد الخفيفة . و النّون حرف لا محلّ له . والفعل في محلّ جزم بلا .أحدٌ : فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمّة . علينا : جار ومجرور متعلّقان بالفعل " يجهلن ".فنجهل : الفاء سببيّة . نجهلَ : فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببيّة . ، والفاعل ضمير مستتر تقديره " نحن" . فوق : ظرف مكان منصوب متعلّق بالفعل " نجهل " . جهل : مضاف إليه مجرور . الجاهلينا : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الياء لأنّه جمع مذكّر سالم . والنّون عوضٌ عن التّنوين والألف للإطلاق .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدّرس التّاسع : أسلوب الشّرط
1- إذا ألمّت بوادي النّيل نازلةٌ باتت لها راسيات الشّام تضطّربُ .
أسلوب الشّرط يتألّف من ثلاثة أركان : أداة "إذا" . وجملة الشّرط "ألمّت ".وجملة جواب الشّرط "باتت".وتحقّق جواب الشّرط مرهونٌ بتحقّق فعل الشّرط " العلاقة سببيّة ".
أ- أدوات الشّرط الجازمة :
2- وإنْ دعا في ثرى الأهرام ذو ألم أجابه في ذرا لبنان منتحبُ .
- إذما رأيتك أكرمتك .
لدينا حرفا شرط جازمان "إن ، إذما".والحرف يختلف عن الاسم بأنّه لامحلَّ له من الإعراب
3- رأيت المنايا خبط عشواء من تصبْ تمتْه ومن تخطىءْ يعمّرْ فيهرم .
من أسماء الشّرط : من ، وتستخدم للعاقل .
4- فـما يك من خير أتوه فـ(إنّما توارثه آباء آبائــهم قبلُ ).
- ومهما تكن عند امرىءٍ من خليقةٍ وإنْ خالها تخفى على النّاس تُعلمِ
ما ومهما : تستخدمان لغير العاقل .
5- متى تجمعِ القلب الذّكيّ وصارماً وأنفاً حميّاً تجتنبْك المظالم .
- أيّان نؤمنْك تأمنْ غيرنا وإذا لم تدرك الأمن منّا لم تزل حذرا .
متى و أيّان : تستخدمان للزّمان .
6- {أينما تكونوا يدركْكُم الموت ولو كنتم في بروجٍ مشيَّدة }
- أنّى حللت فـ(إنّما يدعونني السّيف المحلّى) .
- حيثما تستقمْ يقدِّرْ لك اللّـــهُ نجاحاً في غابر الأزمان .
أينما و أنّى وحيثما : وتستخدم للمكان .
7- كيفما تعاملِ النّاس يعاملوك .
كيفما : تستخدم للحال .
8- أيُّ إنسان يضحّ في سبيل أمّته ترفعْه / أيَّ علمٍ تطلبْ يُفِدْ قومكَ / في أيِّ مجالٍ تجتهدْ تتفوَّقْ .
- أيّ : اسمٌ مبهم يلازم الإضافة ( بعده دائماً اسمٌ مجرور يعرب مضافاً إليه )، ويستعمل بحسب الاسم بعده فإن دلّ عاقل كان للعاقل كما في المثال الأوّل ، وإن دلّ على غير العاقل كان لغير العاقل كما في المثال الثّاني ، و الثّالث ، وإنّ دلّ على زمن كان للزّمن كقولنا : أيَّ وقتٍ تزرني أزرك .و أيّ : هو الوحيد المعرب من أسماء الشّرط ( أي تظهر عليه الضمّة و الكسرة و الفتحة بحسب إعرابه ).وكلُّ أدواة الشّرط الأخرى مبنيّة ( يلازم آخرَها حركةٌ واحدةٌ لا تتغيّر ).
ب- أدوات الشّرط غير الجازمة :
1- لو أخلص النِّيل و الأردنُّ ودَّهما تصافحت منهما الأمواه و العشبُ .
- لو : حرف شرط غير جازم .- وهي حرف امتناع لامتناع . أي : يمتنع حدوث جواب الشّرط بسبب امتناع فعل الشّرط .( امتنع التّصافح بسبب امتناع الإخلاص في المثال السّابق ).- فعل الشّرط و جواب الشّرط دائماً يأتيان بصيغة الماضي .
2- لولا رجالٌ تغالَوا في سياستهم منّا ومنهم لما لُمْنا ولا عتبوا .
- لولا : حرف شرط غير جازم . – حرف امتناع لوجود ( يمتنع حدوث الجواب بسبب وجود الاسم بعد لولا). – الاسم بعد لولا يُعرب مبتدأ ، خبره محذوفٌ وجوباً تقديره " موجود أو كائنٌ ".إعراب : رجالٌ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظّاهرة ، وخبره محذوف وجوباً
( هناك من يقول إنّ لولا إذا جاء بعدها ضميرٌ تعرب حرف جرّ ، وذلك كما ورد في كتاب الأدب :
من كان يسكب عينيه ونورهما لتستحمّ رؤاك الشّقر لولاه)
ملاحظة : لعلّك لاحظت أنّ جواب (لو و لولا) تأتي فيه لامٌ تسمّى اللّام المتعلّقة بالجواب.
( لو كان فيها آلهة إلاّّ الله لَـفسدتا / لولا الحياءُ لَـهاجني استعبار ..../
3- أمّا أياديك عندي فـ(هي واضحةٌ ) ما إنْ تزال يدٌ منها تسوق يدا .
- أمّا : تحدّثنا عنها في أدوات التّوكيد . وهي حرف شرط غير جازم . فعل الشّرط ملحوظ ( غير ظاهر ، وهو مقدّر في الذّهن ، ومهما تنوب عن أداة الشّرط وفعل الشّرط معاً ) .- وجواب الشّرط يجب اقترانه بالفاء دائماً . – يأتي قبل الفاء جزء من جملة الجواب كالمبتدأ و المفعول به ، والجار و المجرور المتعلّقان بالجواب .
4- وإذا كانت النّفوس كباراً تعبت في مرادها الأجسامُ .
- إذا : ظرفٌ لما يستقبل من الزّمن متضمّن معنى الشّرط .- يدخل دائماً على جملة فعليّة ( أي جملة الشّرط فعليّة ، فإنْ جاء بعده اسمٌ يعرب فاعلاً لفعل محذوف يفسّره ما بعده، أو نائب فاعل إن كان الفعل المذكور مبنيّاً للمجهول . ( إذا خالدٌ جاء أكرمته ). فيعرب خالدٌ : فاعل لفعل محذوف يفسّره الفعل "جاء "بعده . وجملة جاء المذكورة تفسيريّة لا محلّ لها .- فعل الشّرط و جوابه ماضيان غالباً ، وقد يأتي الجواب مضارعاً " إذا أكرمت خالداً يحبُّك " .
5- ولمّا أن تجهّمني مرادي جريت مع الزّمان كما أرادا
- لمّا : ظرفٌ متضمّن معنى الشّرط ، بمعنى حين .وتسمّى الظّرفيّة الحينيّة .- فعل الشّرط و الجواب معها ماضيان .
6- {كلّما نضجت جلودهم بدّلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب }
- كلّما: ظرفٌ ضمّن معنى الشّرط ، ويفيد التّكرار – فعل الشّرط و جوابه ماضيان معها .
كيف يأتي فعل الشّرط و الجواب مع أدوات الشّرط الجازمة ؟
لاحظت أنّ أدوات الشّرط غير الجازمة يأتي معها فعل الشّرط و الجواب غالباً بصيغة الماضي عدا "إذا" فقد يأتي جوابها مضارعاً أحياناً ، و"لولا" فلا فعل شرط معها .أمّا أدوات الشّرط الجازمة فَلِفِعْلِ الشّرط و الجواب خمسةُ أحوالٍ هي :
1- رأيت المنايا خبط عشواء من تصبْ تمتْه ومن تخطىء يعمّر فيهرم .
الحالة الأولى : كلاهما مضارعٌ مجزومٌ .
2- وإنْ دعا في ثرى الأهرام ذو ألمٍ أجابه في ثرى لبنان منتحب .
الحالة الثّانية : كلاهما ماض في محلّ جزم .
3- {من كان يريد الحياة الدُّنيا وزينتها نوفِّ إليهم أعمالهم فيها }
الحالة الثّالثة : الأوّل : ماضٍ في محلّ جزم ، والثّاني : مضارعٌ مجزوم .
4- إنْ يسمعوا ريبةً طاروا بها فرحاً منّي وما سمعوا من صالحٍ دفنوا.
الحالة الرّابعة : الأوّل مضارعٌ مجزوم ، والثّاني ماضٍ في محلّ جزمٍ .
5- وإنْ أتاه خليلٌ يوم مسغبةٍ يقولُ : لا غائبٌ مالي ولا حرمُ.
الحالة الخامسة : الأوّلُ : ماضٍ في محلّ جزم ، والثّاني : مضارعٌ مرفوع .( تكون جملة الفعل جزء من جملة الجواب . أي جملة (يقول) في محلّ رفع خبر لمبتدأ محذوف ، و المبتدأ مع جملة (يقول) في محلّ جزم جواب الشّرط ).
سؤال : ما حالات الجواب إذا كان فعل الشّرط ماضياً؟ مثال : إنِ اجتهدت .........
جواب : نجحتَ ( ماض )/ تنجحُ( مضارع مرفوع ) / تنجحْ ( مضارع مجزوم ).


حالات حذف فعل الشّرط وجوابه :
أ-( يحذف فعل الشّرط في حالة واحدة ):
1- تكلّم بخير و إلاّ فاسكت .
إلاّ : مؤلّفة من "إنْ " حرف الشّرط الجازم + لا النّافية . وجملة ( اسكت ) جملة جواب الشّرط . وهنا نرى أنّ فعل الشّرط محذوف والتّقدير :
" تكلّم بخير وإنْ لا تتكلّم بخير فاسكت ".إذاً يحذف فعل الشّرط بعد "إلاّ" المؤلّفة من"إن+لا ".
ب- ( يحذف جواب الشّرط في حالتين ):
1- يجود الموسم إنْ مُطِرَتِ الأرض في آذار .
إنْ : أداة الشّرط الجازمة . " مطرت " فعل الشّرط . وهنا لا جواب للشّرط .وتقدير الجواب ( إنْ مطرت الأرض في آذار يجدِ الموسمُ ).
فالجواب يحذف إن جاء قبل أداة الشّرط ما يدلّ على الجواب المحذوف ، وكان فعل الشّرط ماضياً أو بزمن الماضي فالمضارع المسبوق بـ"لم "الجازمة ، فهي تقلب زمن المضارع إلى الماضي .مثال :لا يجود الموسم إن لم تمُْطَرِ الأرض في آذار .
2- {لئنْ شكرتم (لأزيدنّكم )}هذه الحالة تحدّثنا عنها في درس التّوكيد مفصّلاً . فهنا التقى قسمٌ و شرط وكان القسم أسبق من الشّرط ، فالجواب(لأزيدنّكم )للأسبق ،وهو القسم ، وجواب الثّاني ( الشّرط ) محذوف دلّ عليه جواب القسم المذكور .
متى تأتي الفاء رابطة لجواب الشّرط لأدوات جازمة أو غير جازمة؟
تأتي الفاء رابطة لجواب الشّرط في الحالات التّالية :
1- {وإنْ يمسسْك بخير فـهو على كلّ شيء قدير }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة اسميّة .( أيّاً كان نوع الجملة الاسميّة )
2- { إنْ كنتم تحبّون الله فـاتّبعوني يحببْكم اللهُ}
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة فعليّة فعلها طلبيّ .
3- {إنْ ترنِ أنا أقلّ منك مالاً وولداً فـعسى ربّي أن يؤتيني خيراً من جنّتك }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة فعليّة فعلها جامد ( غير متصرّف )
4- {إنْ يسرق فـقد سرق أخٌ له من قبل }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة فعليّة تصدّرت بـ"قد ".
5- {وإنْ خفتم عيلةً فـسوف يغنيكم الله من فضله }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة تصدّرت بـ"السّين أو سوف ".
6- {فإنْ تولّيتم فـما سألتكم من أجر}
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة متصدّرة بـ "ما "النّافية
7- { وما يفعلوا من خيرٍ فـلن يُكفروه }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة فعليّة تصدّرت بـ"لن"الحرف النّاصب .
8- { ومن أحياها فـكأنّما أحيا النّاس جميعاً }
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة متصدّرة بـ" كأنّما " المكفوفة و الكافّة .
9- إنْ واصلت عملك فـربّما نلت أملك .
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة متصدّرة بـ "ربّما" حرف الجرّ الزّائد مع "ما" الكافّة ( مكفوفة و كافّة ).
10- إنْ صحبت النّاس فـإنْ أحسنت صحبتهم أحسنوا صحبتك .
الفاء جاءت رابطة لجواب الشّرط لأنّ الجواب جملة قد بدأت بشرط جديد .
إعراب أدوات الشّرط :
أ- أدوات الشّرط غير الجازمة :
- لو ، لولا، أمّا : حروف شرط غير جازمة ، لا محلّ لها من الإعراب .
- إذا ، كلّما ، لمّا : ظرف للزّمان ( إذا لما يستقبل من الزّمان ، ولمّا وكلّما لما مضى من الزّمان ) متضمّن معنى الشّرط خافض لشرطه متعلّق بجوابه .
- ملاحظة : يمكن إعراب كلّما على الشّكل التّالي :كلّ : نائب ظرف زمان ."ما" : مصدريّة زمانيّة .تؤوّل مع ما بعدها بمصدر مؤوّل يعرب في محلّ جرّ بالإضافة .
ب_ أدوات الشّرط الجازمة ( من + مهما + ما ) لها الحالات نفسها :
1-من جدّ وجدَ / ما تحصّلْه في الصّغر ينفعْك في الكبر . إذا جاء بعدها ( فعل الشّرط ) فعل لازمٌ أو فعل متعدّ استوفى مفعوله تكون مبتدأ وجملة فعل الشّرط + الجواب هي الخبر لها .
2-ما تحصّل في الصّغر ينفعْك في الكبر . إذا جاء بعدها فعل الشّرط فعلاً متعدّياً لم يستوفِ مفعوله تكون في محلّ نصب مفعولاً به للفعل المتعدّي مقدَّماً عليها.
( متى + أيّان )
1- متى نتّحد ننتصر :اسم شرط جازم مبني على السّكون (متى ) وعلى الفتح (أيّانَ ) في محلّ نصب ظرف زمان متعلّق بجواب الشّرط
( أينما + حيثما + أنّى )
1- حيثما تستقم يقدّر لك اللـ ـهُ نجاحاً في غابرالأزمان
اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ نصب ظرف مكان متعلّق بجواب الشّرط.
( كيفما )
1- كيفما تعاملني أعاملْكَ
اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ نصب حال .
( أيّ )
1- أيَّ يوم تسافر أصحبك . جاءت أيّ مضافةً إلى كلمة " يوم " وهو يدلّ على الزّمن( متى ) ، فتعرب إعراب " متى ": إعرابها في هذا الموضع : اسم شرط جازم ظرفٌ للزّمان منصوب ، متعلّق بالفعل أصحبك .
2- أيَّ كتاب تقرأ تستفدْ . جاءت أيّ مضافةً إلى كلمة " كتاب " وهو لغير العاقل فتعرب إعراب "ما أو مهما " في هذا الموضع إعرابها في هذا الموضع : اسم شرط جازم مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
3- أيُّ رجل تلقَه تصحبْه . جاءت أيّ مضافةً إلى كلمة " رجل "وهو عاقل ، فتعرب إعراب " من " في هذا الموضع وإعرابها: اسم شرط جازم مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمّة .....وهكذا تعرب " أيّ ".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التّدريبات :
التّدريب الأوّل :
1-
أسلوب الشّرط الأداة فعل الشّرط جواب الشّرط
من يغترب يحسب.. من يغترب يحسب
من لا يكرّم نفسه لا يكرّم من لا يكرّم لا يكرَّم

مهما تكن...تعلم مهما تكن تعلم
إنْ خالها ...تعلم إنْ خالها تعلم
متى تأته ....تجد متى تأته تجد
2- من : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محل رفع مبتدأ .
- من : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محل رفع مبتدأ .
- مهما : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محل رفع مبتدأ .
- إنْ : حرف شرط جازم لا محلّ له .
- متى : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ نصب ظرف زمان .متعلّق بالجواب .
3-الإعراب : متى : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ نصب ظرف زمان .متعلّق بالجواب . تأته : فعل مضارع مجزوم لوقوعه فعل الشّرط ، وعلامة جزمه حذف حرف العلّة . والهاء ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به .تعشو : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه الضمّة المقدّرة على الواو للثّقل .و الفاعل أنت .إلى : حرف جرّ . ضوء : اسم مجرور . والجار والمجرور متعلّقان بالفعل "تعشو " ناره : مضاف إليه مجرور . تجدْ : فعل مضارع مجزوم لوقوعه جواب الشّرط . وعلامة جزمه السّكون .و الفاعل أنت .خير : مفعول به أوّل .نارٍ : مضاف إليه .عندها : ظرف للمكان منصوب متعلّق بالخبر المقدّم المحذوف . خيرُ : مبتدأ مؤخّر مرفوع .موقدِ :مضاف إليه مجرور .
- جملة ( تأته ) في محلّ جرّ بالإضافة / جملة ( تعشو ) في محلّ نصب حال /جملة
( تجد): في محلّ جزم جواب الشّرط .جملة ( خير موقد ): في محلّ نصب مفعولاً به
ثانياً للفعل "تجد".
التّدريب الثّاني :
1-إذا : اسم شرط غير جازم و إنْ حرف شرط جازم .
2-جملتا الشّرط محذوفتان .لوجود اسم بعد أداتا الشّرط . المرء : فاعل مرفوع لفعل محذوف تقديره "يدنس ".هو : ضمير منفصل في محلّ رفع فاعل والأفضل توكيد لفظي للفاعل المستتر في الفعل المحذوف .
3-جملتان تفسيريّتان لا محلّ لهما من الإعراب .
4-جملة ( كلّ رداء يرتديه جميل ) جملة جواب الشّرط غير الجازم لا محلّ لها من الإعراب .وجملة ( ليس إلى حسن الثّناء سبيل ) جملة في محلّ جزم جواب الشّرط .
التّدريب الثّالث :
1-أساليب الشّرط :- إنْ كان فيكم.....فليبرهن .
- إن لم يمح ( جواب الشّرط محذوف )
2- جملة ( فليبرهن ) جملة في محلّ جزم جواب الشّرط .وقد اقترنت بالفاء لأنّها جملة فعليّة فعلها طلبيّ .
3- حُذف جواب الشّرط في البيت الثّالث لأنّ فعل الشّرط بزمن الماضي ( مضارع مسبوق بلم ) ، وجاء قبل الأداة ما يدلّ على الجواب المحذوف .
التّدريب الرّابع : الإعراب :
1- كلّما : كلّ : نائب ظرف زمان ."ما" : مصدريّة زمانيّة .تؤوّل مع ما بعدها بمصدر مؤوّل يعرب في محلّ جرّ بالإضافة . أنبت : فعل ماض مبني على الفتح .الزّمان : فاعل مرفوع .قناةً : مفعول به منصوب .ركّب : فعل ماض مبني على الفتح .المرء :فاعل مرفوع .في القناة : جار ومجرور . سنانا: مفعول به منصوب .
2- ما : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ نصب مفعولاً به مقدّماً . يفتح : فعل مضارع مجزوم لوقوعه فعل الشّرط و علامة جزمه السّكون ، وحرّك بالكسر لمنع التقاء السّاكنين .اللهُ : لفظ الجلالة فاعل مرفوع . للنّاس : جار ومجرور متعلّقان بالفعل"يفتح".من رحمةٍ : جار ومجرور متعلّقان بصفة محذوفة من "ما".فلا : الفاء رابطة لجواب الشّرط .لا: نافية للجنس عاملة عمل "إنّ ".ممسكَ : اسمها المبني على الفتح في محلّ نصب.لها : جار ومجرور متعلّقان بخبر "لا" المحذوف .
3- فإن : الفاء استئنافيّة .إن : حرف شرط جازم لامحلّ له .تبغني : : فعل مضارع مجزوم لوقوعه فعل الشّرط ، وعلامة جزمه حذف حرف العلّة ، والنّون للوقاية ، والياء : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به .في حلقةِ : جار ومجرور متعلّقان بالفعل تبغيني . القوم : مضاف إليه مجرور تلقني: فعل مضارع مجزوم لوقوعه جواب الشّرط ، وعلامة جزمه حذف حرف العلّة ، والنّون للوقاية ، والياء : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به : الواو : حرف عطف . تلتمسني : فعل مضارع مجزوم لوقوعه فعل الشّرط وعلامة جزمه السّكون .و النّون للوقاية .والياء : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به .في الحوانيت : جار ومجرور متعلّقان بالفعل " تلتمسني " .تصطدِ : فعل مضارع مجزوم لوقوعه جواب الشّرط ، وعلامة جزمه السّكون ، وحرّك بالكسر للضّرورة الشّعريّة .
4- ومن : الواو بحسب ما قبلها . من : اسم شرط جازم مبني على السّكون في محلّ رفع مبتدأ . هاب : فعل ماض مبني على الفتح . والفعل في محلّ جزم فعل الشّرط .أسباب : مفعول به منصوب . المنايا : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدّرة على الألف منع من ظهورها التّعذّر .ينلنه : فعل مضارع مبني على السّكون لاتّصاله بنون النّسوة ، وهي ضمير متّصل في محلّ رفع فاعل .و الفعل في محلّ جزم جواب الشّرط . و الهاء : ضمير متّصل في محلّ نصب مفعولاً به .الواو : حاليّة . لو : حرف شرط غير جازم .رام : فعل ماض مبني على الفتح .أن : حرف ناصب و مصدريّ . يرقى : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها التّعذّر .و الفاعل "هو"
السّماء : مفعولاً به منصوب .بسلّمِ : جار ومجرور متعلّقان بالفعل " يرقى ".
- جملة (أنبت ) جملة في محلّ جرّ بالإضافة .- جملة ( ركّب ) جملة جواب شرط غير جازم لا محلّ لها .- جملة (لا ممسك لها): جملة في محلّ جزم جواب الشّرط .- جملة ( تبغني ) جملة صلة الموصول الحرفيّ لا محلّ لها .وكذلك جملة (تلتمسني ).- جملة ( تلقني ) وجملة ( تصطد) : جملتان في محلّ جزم جواب الشّرط .- جملة ( هاب + ينلنه ) في محلّ رفع خبر للمبتدأ "من" – جملة ( ينلنه ) : جملة جواب الشّرط الجّازم غير مقترنة بالفاء لا محلّ لها من الإعراب .- جملة ( يرقى ) صلة الموصول الحرفيّ لامحلّ لها .- جملة ( لو رام أن يرقى السّماء بسلّم ) جملة في محلّ نصب حال .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدّرس العاشر : أسلوب الاستفهام .
أ – حرفا الاستفهام : ( الهمزة ، هل ):
1- أتحفظ شواهد موضوع التّعبير ؟
الهمزة تدخل على الجملة الفعليّة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alifaead71

avatar

عدد المساهمات : 70
نقاط : 148
تاريخ التسجيل : 16/08/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: الدروس الأخيرة من كتاب القواعد للثالث الثانوي الأدبي و العلمي قديم / شرح وإجابة عن الأسئلة   السبت أبريل 20, 2013 5:50 am

الشكر
كل الشكر الجزيل لقلمك وذوقك واختيارك
فقد ارتوينا بندى حروفك وخيرات أمطارك
لك احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدروس الأخيرة من كتاب القواعد للثالث الثانوي الأدبي و العلمي قديم / شرح وإجابة عن الأسئلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسو اللغة العربية في سورية :: منهاج اللغة العربية لمرحلة التعليم الأساسي للصفوف(السابع والثامن والتاسع)-
انتقل الى: